فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / عن الموقع / حول الوقائع والأحداث

حول الوقائع والأحداث

Fanack Chronicle Logo


أطلقت المؤسسة موقع Fanack.com الذي يُعنى بتاريخ وأحداث الشرق الأوسط وشمال افريقيا في سبتمبر 2011.

الموقع الالكتروني، الذي يوفر تحليلاً ومعلومات مبنية على الواقع حول المنطقة، شهد نمواً سريعاً في اتساع مجالاته وعمق معلوماته.

واليوم يشكل الموقع مصدرا غنيا وقيما للمعلومات عن 20 بلدا، من المغرب إلى عمان ومن إيران إلى اليمن.
في عام 2014، قررت Fanack أن توسع نطاق تغطيتها بعد إنشاء عدد من المواقع المتخصصة التي تعالج القضايا الرئيسية مثل موارد المياه والطاقة.

اليوم، fanack.com تتيح فرصة الوصول إلى المواقع المتخصصة التالية.

يوفر موقع Fanack المؤرخ لأحداث الشرق الأوسط وشمال افريقيا معلومات شاملة متوزانة يتم البحث فيها بعناية باللغتين العربية والانجليزية تُعنى بالتاريخ والسياسة والتنمية الاقتصادية والقضايا الاجتماعية في عشرين بلداً من بلاد الشرق الأوسط وشمال افريقيا. تتبع ملفات البلاد على موقعنا المؤرخ للأحداث هيكلاً موحداً وتزوّد القراء بجميع المعلومات من الحقائق والأرقام الأساسية إلى المعلومات العامة عن الجماعات العرقية والدينية في بلدٍ معين، إلى التقارير الخاصة حول مواضيع مثل الحرب بين إيران والعراق ،والصراع الفلسطيني-الاسرائيلي والبرامج النووية في الشرق الأوسط. كما يتضمن قسم التقارير الخاصة معلومات متعمقة عن أثر زيادة المستوطنات في الضفة الغربية، مع سلسلة من الخرائط والرسوم البيانية التفاعلية المفصلة والتى تبين موقع وحجم المستوطنات المختلفة ونموها منذ عام 1967.

وبالإضافة إلى هذه التقارير، يعمل فريق تحرير موقعنا المؤرخ للأحداث ومقره لاهاي مع مراسلين في 20 دولة من دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا لتغطية الأحداث الجارية وتقديم تحليل أسبوعي للأخبار من المنطقة. أطلقت Fanack حديثا قسم يسمى ب “وجوه“ يعرض ملفات الشخصيات القيادية الإقليمية ويقدم رؤية ثاقبة عن أدوارهم في بلدانهم.

يستهدف Fanack المؤرخ للأحداث القراء الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-35 عاماً، وذلك بهدف توفير تحليلات متعمقة ومتوازنة يسهل الوصول إليها عن الأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة.

بهدف ضمان حيادية ونزاهة المعلومات، تنشر المقالات على Fanack المؤرخ للأحداث دون ذكر أسماء كتّاب المقالات مما يتيح أيضا للمراسلين حرية الكتابة والتعبير عن الرأى خصوصا فى المواضيع الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. نتحرى من حقائق جميع المقالات قبل نشرها لضمان أن المعلومات دقيقة وحديثة وغير منحازة.

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.