فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الجزائر / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / الرياضة

الرياضة في الجزائر

زين الدين زيدان
زين الدين زيدان

تعتبر كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في الجزائر. ونجد في كل مدينة نادٍ واحد لكرة القدم على الأقل، وتتنافس المنتخبات في بطولات عدة. وهناك أيضاً بطولة وطنية للنساء. يهيمن على البطولات منتخبات رائدة من المدن الكبرى، بما فيها منتخبات الضواحي الرئيسية لمدينة الجزائر، وتعود جذور البعض منها إلى فترة الاستعمار. اختلطت الرياضة بالسياسة خلال ظهور الحس الوطني الجزائري، وبشكل خاص خلال حرب الاستقلال. عشية بطولة العالم لعام 1958، هزّ اللاعبون الجزائريون السبعة في المنتخب الفرنسي الوطني عالم كرة القدم؛ فقبل شهرين من بدء البطولة، تركوا فريقهم وسافروا إلى مدينة تونس ليلتحقوا بمنتخب جبهة التحرير الوطني، وبالتالي خسر المنتخب الفرنسي أفضل لاعبيه. أغضب ذلك الفرنسيين كثيراً، واتخذوا خطوات لمنع الفريق القادم من المشاركة في البطولات الدولية. ومع ذلك، حصل منتخب جبهة التحرير الوطني على فرصة المشاركة في مباريات على المستوى الدولي، نظراً إلى أن عدداً كبيراً من الدول العربية الشيوعية وغير المنحازة وجهت له دعوة للمشاركة في بطولاتها. والمفاجئ أن بعض أهم اللاعبين لم يجدوا أية مشكلة في الرجوع إلى نواديهم الفرنسية الأصلية بعد انتهاء الحرب.

اليوم، يعتبر المنتخب الوطني أحد أهم المنافسين على كأس إفريقيا. لا يُحرز الفريق الكثير من الفوز في مباريات كأس العالم، إلا أن مشجعي كرة القدم الجزائريين لا يزالون يذكرون أن منتخبهم تمكن عام 1982 من الفوز على منتخب ألمانيا الغربية  المرشح لبطولة العالم. كما يشجع الجزائريون نجاح اللاعبين الفرنسيين المتحدرين من أصول جزائرية، مثل زين الدين زيدان الذي استقطب حشوداً ضخمة أثناء زياراته للجزائر.

تستقطب البطولات الوطنية أعداداً هائلة من المشجعين في ملاعب نواديهم المفضلة. ويؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى اشتباكات بين مجموعات المشجعين، وبخاصة في المباريات الحاسمة في نهاية الموسم. تعكس أعمال الشغب بين الحين والآخر التوترات الاجتماعية في البلاد بشكل عام. وعندما كان حزب جبهة التحرير الوطني الحزب السياسي الوحيد في البلاد، كانت المباريات إحدى المناسبات النادرة التي تتيح للشعب التعبير عن استيائهم.

كما حققت الجزائر مكانة مقبولة على صعيد الرياضات الدولية الأخرى، خاصة السباقات والملاكمة والجمباز. وعلى سبيل المثال، فازت حسيبة بولمرقة في سباق المسافات المتوسطة بعدد من الميداليات الذهبية في التسعينيات، بما فيها سباق 1500 م في الألعاب الأولمبية في برشلونة عام 1992. تعرضت حسيبة لتهديدات بالقتل خلال الحرب الأهلية وأرغمت على الهرب إلى الخارج.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: GUILLAUME BAPTISTE ©AFP

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!