فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / البحرين / وُجوه

وُجوه من البحرين

نبيل رجب: حقوقي يُثير المشاكل للحكومة

وبالإضافة إلى أنشطة رجب البارزة في الاحتجاجات والمظاهرات، يُعرف أيضاً، بشكلٍ جيد، لريادته في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، التي اعتاد استخدامها كعنصر أساسي في حملاته المؤيدة لحقوق الإنسان لإيصال كلمته إلى المجتمع الدولي حول الإنتهاكات التي يعاني منها شعبه. تسببت هذه المعركة في العالم الافتراضي في دخوله السجن عدة مرات. فعلى الرغم من أن الحكومة كانت تحاول جاهدةً إبعاد رجب عن المشهد العام كلما سنحت لها الفرصة لذلك، إلا أن هذا في الواقع زاد من شعبية رجب وقضيته.

18/01/2016
اعتقل علي سلمان وهو معارض بارز ورجل دين شيعي، يشغل منصب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية، التي تعدّ جماعة المعارضة الرئيسية في البحرين، بعد القائه سلسلة من الخطب التي تدعو إلى الإصلاح السياسي والمساءلة. ولم تكن تلك، بأي حالٍ من الأحوال، المرة الأولى التي يُسجن فيها الشيخ سلمان. فبعد حياة مهنية طويلة من المطالبة بالإصلاح السياسي وحقوق الإنسان للشعب البحريني، تم سجن سلمان بين عامي 1993 و1994، كما نُفيّ من البلاد في أوائل عام 1995.
20/09/2016
تتخيل الشافعي مجتمعاً يحتفي بتنوع الناس والأفكار، وحيث "المساواة، وحرية الدين والتعبير هي القاعدة الأساسية، بدلاً من الرقابة، والرق، وتطبيع الاحتلال.

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.