فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / البحرين / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / الثقافة / المسلسلات التلفزيونية

المسلسلات التلفزيونية

ممثلة بحرينية زهرة عرفات

يتضح عمل قوتي البناء الثقافي على نحو مقنع من خلال المسلسلات الدرامية التلفزيونية البحرينية. تحظى المسلسلات التلفزيونية بشعبية كبيرة في البحرين. في البداية، تعرّف البحرينيون على هذه المسلسلات عن طريق الإنتاج المصري الذي غمر العالم العربي في العقود الأولى للمسلسلات التلفزيونية العربية في ثمانينات القرن العشرين. وفي ثمانينات القرن العشرين، بدأت دول الخليج، بدءً من الكويت، بإنتاج الأعمال الدرامية التلفزيونية الخاصة بها، وبدأ الإنتاج البحريني المحلي بالظهور في التسعينات. ولا يزال تأثير المسلسلات المصرية القديمة واضحاً. في تسعينات القرن العشرين، قام اللغوي البريطاني Clive Holes بفحص عدة مجموعات من المسلسلات البحرينية المحلية، واستنتج أن “هذا النوع من المسلسلات هو نسخة عن آلاف المسلسلات المصرية التي تم إنتاجها خلال الثلاثين سنة الأخيرة والتي تم تحويلها إلى أجواء خليجية صرفة، مع مفروشات من طراز Louis de Lebanon في الصالون وسيارة من نوع مرسيدس أمام البيت”. وكما هو حال المسلسلات المصرية الكلاسيكية، لا تعالج المسلسلات البحرينية (المنسوخة عنها) مشاكل اجتماعية مثل البطالة أو التمييز الاجتماعي.

لكن ممثلي المسلسلات التلفزيونية البحرينية لا يتحدثون اللهجة المصرية أو اللغة العربية الفصحى المعاصرة، لغة الأدب المشتركة في العالم العربي. وبدلاً عن ذلك، يتحدثون بلهجة القبائل العربية البحرينية السنّية. وحتى في مسلسلات الحنين شبه التاريخية، التي تهدف صراحة إلى ربط “الأجيال القادمة بثقافتهم الشعبية وتاريخها وعاداتها”، تتحدّث الشخصيات البحرينية “النموذجية” التي يجب أن تكون شيعية بالتأكيد – مثل العاملين بالزراعة الخاصة بالشيعة حصراً – اللهجة السنّية ويرتدون الأزياء التقليدية السنّية. قد يستنتج المراقبون العرضيون أن البحرين لم تكن في يوم من الأيام بلداً مقسّماً على أسس عرقية أو طائفية، بينما كان العرب السنّة والشيعة البحارنة يعيشون منفصلين ويعملون منفصلين ويعززون هوياتهم المنفصلة. في المسلسلات البحرينية، يتحدث كل بحريني “حقيقي” مثل العرب السنة ويرتدي نفس أزيائهم، حتى عند أداء الأعمال الشيعية النموذجية. وبهذه الطريقة، يساعد منتجو المسلسلات التلفزيونية البحرينية – السنّة على وجه الحصر تقريباً – على قولبة الأسطورة المدنية للبلاد.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: EDDY PADO ©AFP

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا