Results for تصنيف: ترجمة

155 results found.
أمن واستقرار تركيا بين مطرقة نزعة إردوغان السلطوية وسندان المسألة الكردية والجماعات الجهادية

اليوم، تجد تركيا نفسها على مفترق طرق. فهل ستنجح هذه الدولة في لثم جراح الصراع الداخلي وتخلّص نفسها من دوامة الحرب الأهلية السورية؟ في نهاية المطاف، ونظراً لما تحظى به تركيا من أهميةٍ جيو – إستراتيجية، فإن ذلك سيؤثر أيضاً على استقرار وأمن المنطقة بأكملها، وعلى استقرار أوروبا والغرب بصفةٍ عامة”.

المجتمع الدولي يواجه تحديات كبيرة في التعامل مع تبعات تعليم تنظيم “الدولة الإسلامية” للأطفال كجنود

وفي الوقت الراهن، يبدو أن ما بذله التنظيم من جهودٍ لإقامة دولته باء بالفشل. إلا أن إنقاذ الأطفال المعرضين لعقيدته وأولئك الذين تشربوا هذه العقيدة يلعب دوراً محورياً في تجنب شن المزيد من الهجمات الإرهابية في الغرب، ومعالجة الأسباب الرئيسية للاضطرابات الإقليمية، والعمل نحو مستقبلٍ يستطيع فيه الأطفال اللعب عوضاً عن القتال، فضلاً عن توفير المدارس التي تقوم بدورها التعليمي عوضاً عن إجراء التدريبات.

حماس تستخدم ورقة المتظاهرين السلميين وإسرائيل تخشاهم

إن استعداد حماس لتمرير “مسيرة العودة الكبرى” والترويج لها بفعالية، يشير إلى إمكانية وجود تحوّلٍ في تكتيكات الحركة بعيداً عن الاعتماد على العنف. وإذا ما تمكنت حماس من تعبئة عشرات الآلاف من الفلسطينيين للاحتجاج ضد إسرائيل أسبوعياً، فإنها تستطيع ضمان تمتع حصار غزة بالمزيد من الاهتمام في وسائل الإعلام الدولية ووضعه في موقعٍ أعلى على الأجندة الدبلوماسية للمجتمع الدولي. وباختصار، فإن المظاهرات والمسيرات الجماهيرية التي يقوم بها الفلسطينيون لا يمكن وصفها إلا بكونها “كابوس علاقاتٍ عامة لإسرائيل”.

عندما تدفق الأوروبيون في يومٍ من الأيام إلى سواحل شمال إفريقيا

إن هذه الهجرة نتيجة للاعتماد الاقتصادي المتراكم، وهجرة العمال الجديدة، والاستغلال، والهيمنة الاستعمارية وما بعد الاستعمارية.

منظمات حقوق الإنسان تخوض صراعاً وجودياً مع تصاعد حضور “المجتمع المدني السيئ” في إسرائيل

يعيش المجتمع المدني في إسرائيل على أتون صراعٍ متنامٍ يعكس ما يعيشه المجتمع الإسرائيلي من توجهاتٍ واسعة النطاق. ويجري هذا الصراع بالتحديد بين القوى الاجتماعية المحافظة ذات النزعة القومية التي تشهد نمواً متواصلاً وبين المعسكر الليبرالي والإنساني المتراجع ممثلاً بمنظمات حقوق الإنسان.

عيد الحب يرسم حدود ما يقوم به ولي العهد السعودي من إصلاحاتٍ إسلامية

وتشير الحروب الثقافية، بما في ذلك معركة عيد الحب، إلى أن جهود الأمير محمد بن سلمان لمنح مساحة أكبر من الحرية الاجتماعية وخطته الرامية لإيقاف ما تقدمه السعودية من تمويلٍ للتشدد سيكون أثرها محدود على الأرجح خارج حدود السعودية، حتى وإن كانت المملكة وقواعدها الأخلاقية الصارمة تحظى بموقعٍ خاص بها ضمن العالم الإسلامي.

كيف ساهمت أيديولوجية صدام حسين القديمة في تنظيم “الدولة الإسلامية” الحديث

وبطريقةٍ مماثلة للأيديولوجية البعثية في أيامها، لا يمكن فصل الخطاب التكفيري الذي يتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” ويقصي المسلمين على أرضية ردتهم المفترضة حسب ما روّج له الجهادي الأردني أبو مصعب الزرقاوي وأتباعه العراقيين، عن جولات النزاع المدني الذي عصف بالعراق. وقد تعاود هذه النزاعات الظهور مرة أخرى بما أنه لم تتم هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” بالكامل على الأرض.

هل تلعب اللغة دوراً محورياً في حل الصراع العربي–الإسرائيلي؟

وعلى ما يبدو، فإن ما حققته هذه المدارس من نجاحٍ مبدئي لم يشكل خسارة للمؤسسة التعليمية الإسرائيلية. ففي عام 2016، فرضت وزارة التعليم الإسرائيلية تدريس اللغة العربية ابتداءً من الصف الأول، وذلك في المدارس التي تعتبر فيها العبرية لغة التعليم. ومع ذلك، فقد واجهت هذه الخطوة معارضةً، وهو ما حال دون الخروج بنظام تعليمي ثنائي اللغة بالكامل.

تجاهل الصحة العقلية للاجئين السوريين الصغار سيضر بنا جميعاً

في ظل الغموض الذي يكتنف عدد الأطفال السوريين المحرومين من الذهاب إلى المدارس في سوريا والدول المضيفة، فإن هذه الجروح غير المرئية لن تتم معالجتها حتى تقوم المنظمات الإنسانية الكبيرة والهيئات التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع المنظمات المحلية والأهلية داخل سوريا وخارجها لمواجهة هذه التحديات. ولذلك فإنه من الضروري معالجة تحديات الصحة العقلية والصحة العامة بالتوازي وضع البرامج التعليمية المخصصة للأطفال اللاجئين.

النساء اليمنيات في صراعٍ مرير لإنهاء الحرب والتمتع بدور فعّال في اليمن

في عام 2014، قامت مجموعةٌ من النساء المنتميات إلى خلفيات سياسية متنوعة بالضغط للتوصل إلى حلول سياسية بدل الدخول في حرب لا تغني ولا تسمن من جوع. ومنذ ذلك الحين، فقد تم تهميش النساء من مفاوضات السلام – لكن ذلك لا يعني فقدان المرأة اليمنية لكل آمالها.