Results for تصنيف: ترجمة

124 results found.
الحرب السورية: الآثار تدفع الثمن أيضاً

يتطلب إجراء البحوث الأثرية اتصالاً مباشراً بالمواقع والمواد القديمة. إلا أنّ العنف المسلح المتصاعد في سوريا يحول دون استكمال علماء الآثار لعملهم. كما حوّلت معظم المؤسسات الدولية تركيزها عن سوريا ونقلت بعثاتها ومشاريعها إلى البلدان المجاورة.

الخدمات في حوض اليرموك

بدلاً من أن يكون الوضع ناتجاً عن الاختلافات في مهارات موظفي البلدية والعمال في مختلف المناطق، يعتمد هذا على ما إذا كانت الأموال متوفرة لتمويل إعادة الإعمار والتنمية. ونظراً لأن قدرات الحكومة في ظل الاقتصاد المعطل بالبلاد محدودة، فإن الأمور تعتمد بشدة على السكان المحليين وأقاربهم في المنفى، الذين قد يساعدون بالتدخل لسد الفجوة المالية. لا يمكننا إلا أن نأمل أن يتحسن الوضع في المستقبل.

خمسة نجوم لكل ما في مكّة: تقييماتٍ إلكترونية مبالغٌ بها للأماكن المقدّسة الأخرى

يقدّم التعرّف على طبيعة هذه التقييمات المرتبطة بالمزارات المقدسة يد المساعدة للحجاج وبما يكفل اتخاذهم لقراراتٍ أكثر وعياً أثناء التخطيط لرحلتهم. وسواء كنّا نتحدث عن مكة أو هاريدوار أو القدس أو لومبيني أو أي مدينةٍ مقدسة أخرى، فإن التقييمات المرتفعة ورواية القصص الفاتنة تعكس في الغالب ما يختلج في صدور الزائرين من تجارب روحية، وليس ما يواجهونه من ممارساتٍ عملية واقعية أثرت بالفعل على رحلتهم الروحية.

حملات تضامنٍ خجولة في مواجهة موجات الكراهية الجديدة بلبنان

وكانت الحملة التي تم شنها على “مشروع ليلى” قد حظيت بانتباهٍ كبير ومتوقع نظراً لما تحظى به هذه الفرقة من شعبيةٍ في لبنان والمنطقة والعالم. كما استُغلت هذه الحملة للتعتيم على قلة تضامن اللبنانيين مع الاحتجاجات المشروعة للفلسطينيين في البلاد أو لصرف الانتباه عن سوء معاملة اللاجئين السوريين وإعادتهم القسرية إلى وطنهم.

الحروف الثلاثة الغائبة لفك شيفرة الأزمة الأمريكية – الإيرانية

بحسب المشهد الحالي، فإن أي تحرك إيراني في مضيق هرمز قد يمثّل تهديداً “لحرية حركة التجارة” أي حركة النفط، ما يعني على الأرجح استدعاء عمل عسكري أمريكي. صحيحٌ أن الولايات المتحدة ستستشهد بسعي طهران للحصول على الأسلحة النووية وبدعمها للحركات الشيعية المتطرفة في جميع أنحاء الشرق الأوسط كدليلٍ على عداء قيادتها، إلا أن زعزعة الهيمنة الأمريكية على إمدادات النفط هو التهديد الإيراني الحقيقي، وهو في نظر واشنطن الخطر الأكبر الذي يجب مواجهته مهما كانت التكلفة.

الهجرة عبر المتوسط: هل حان وقت محاكمة قادة أوروبا؟

قد تكون المحكمة الجنائية الدولية المؤسسة الوحيدة القادرة على حل الأزمة الحالية بتهديدها بمحاكمة قادة الدول الأوروبية جنائياً. وهذا هو عمل مؤسسات الملاذ الأخير التي تم تصميم القانون الدولي من أجلها. وعلى هذا النحو، ينبغي على المحكمة الالتزام بالمُثل التقدمية التي أُسست عليها، ناهيك عن التدخّل لحل هذه الأزمة.

النفوذ الروسي في جنوب سوريا

باختصار، من الواضح أن روسيا تمارس نفوذاً شاملاً على منطقتنا أكثر من إيران. إن دور الأخيرة كوسيطٍ في اتفاقيات المصالحة كان من الممكن أن يرفضه معظم الناس في الجنوب، الذين يشككون في ما يرون أنه محاولاتٍ إيرانية لنشر دينهم الشيعي وأيديولوجيتهم السياسية. ولكن يبقى أن نرى مدى تأثير روسيا، وما إذا كان بإمكانها استخدام هذا النفوذ للحفاظ على الاستقرار على المدى الطويل في منطقتنا.

تركيا ما بين الناتو وروسيا: التوازن الفاشل

لن تؤثر العقوبات الأمريكية بالسلب على اقتصاد تركيا فحسب، بل أنها ستوفر كبش فداء ليُلام على الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا (وهو الولايات المتحدة والناتو). وربما يتسبب هذا الموقف في تأجيج المشاعر المعادية للغرب بين صفوف الشعب التركي على نحوٍ يتعذر علاجه. وقد تفرض معارضة الجماهير في تركيا قيوداً على التعاون مستقبلاً بين أنقرة وحلفاء آخرين في الناتو، حتى وإن كانت العلاقة قائمة على المصالح المتبادلة.

العلاقة المعقدة بين حزب الشعب الجمهوري الكمالي وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي

إذا لم يقم حزب الشعب الجمهوري بحل هذه المعضلة واستبدال قيمه الأيديولوجية الاستبدادية بتفهمٍ ليبرالي للدولة والأمة وحماية الأقليات، فمن غير الوارد أن تشهد تركيا دعماً حقيقياً لتعزيز ديمقراطية البلاد أو حلاً للصراع الكردي. وقد ينتج عن ذلك تعاون انتقائي متبادل بين الحزبين. وما تزال نخب حزب الشعب الجمهوري تواجه تحدياً متواصلاً يتمثل في التغلب على أساس الحزب الأيديولوجي الذي تطوّر عبر التاريخ، وتعديله من خلال أجندة ديمقراطية اجتماعية حقيقية.

مستقبل الإخوان المسلمين في مصر بعد وفاة محمد مرسي

شهدت وفاة مرسي موجة حدادٍ في مصر والبلاد التي تتواجد فيها حركة الإخوان المسلمين كتركيا وقطر والمملكة المتحدة. وعلى الرغم من إبداء الكثير من المصريين استعدادهم لتجاوز الحدث – خاصة مع اهتمام المصريين بكأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر – يبدو من الواضح أن كثيراً من مؤيدي الجماعة كانوا على أملٍ بعودة مرسي إلى الحكم.