Results for تصنيف: مصر

148 results found.
في مصر، شبايك تحارب “المعتقدات المشوهة” حول المساواة بين الجنسين بالمسرح

ومع ذلك، ترى شبايك أن الثورة حملت بطياتها بعض التغيير، وإن كان صغيراً. فقد أصبحت النساء أكثر استعداداً للتكلم ومشاركة قصصهم، وأصبح الجمهور أكثر انفتاحاً لتقبلهم. “منحتنا الثورة شعوراً بالتمكين عندما يتعلق الأمر بالتعبير عن الذات. على الأقل، الناس تغيروا، حتى وإن كان النظام هو ذاته أو حتى أسوأ.”

السكان في مصر

الغالبية العظمى من السكان هم من المسلمين السّنة. وتتألف الأقلية الكبرى من المسيحيين الأقباط؛ ولكن لا تتوفر إحصاءات رسمية حديثة لأعدادهم. وفق الإحصاء الرسمي للسكان عام 1986، كان 6% من السكان من المسيحيين الأقباط. وتشير التقديرات الأخيرة إلى أن الأقباط يشكّلون 8-10% من السكان المحليين، ولكن لا تتوفر بيانات دقيقة.

الحكم والسياسة

تقدم فَنَك لمحة عامة عن نظام الحكم في مصر بما في ذلك الرئاسة والسلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية والفساد والبيروقراطية.

الاقتصاد

تقدم فنك لمحة عامة عن إقتصاد مصر بما في ذلك كافة القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية والقطاع المصرفي ةقطاع السياحة….

الإمام الأكبر أحمد الطيب: لاعبٌ رئيسي في مصر بعد الثورة

نجح الطيب، خلال الاضطرابات السياسية في السنوات السبع الماضية، في الحفاظ على دورٍ رئيسي للأزهر في ديناميكيات السلطة المصرية، من خلال دعم النظام والجيش بقوة، ومنع التغييرات الداخلية الكبرى في الأزهر، وضمان احتفاظ الإسلام بدورٍ مركزي في السياسات العامة.

يوسف زيدان: كاتب ومفكر مصري يفكك الموروث الثقافي والديني

ومنذ فوزه بجائزة البوكر عام 2009، برز يوسف زيدان كأحد أكثر منتقدي التطرف الديني والتدهور الثقافي صراحةً في مصر.
يعتبر صوت زيدان واحداً من بين الأصوات المتنامية في مصر التي تدعو إلى التغيير الثقافي؛ تغييرٌ لا يمكن أن يحصل إلا إذا ما بدأ المصرييون بالتفكير العقلاني في معتقداتهم المتجذرة، سيما الدينية.

عزة فهمي: رسولة الفن العربي إلى العالم عبر المجوهرات

تستذكر عزة فهمي تلك اللحظات بقولها “بدأ قلبي ينبض بقوة وكانت لحظةً أنارت طريقي.” وأضافت “لم يخطر ببالي قط أني قد أصنع المجوهرات، ولكن بمجرد رؤيتي للكتاب فكرت، لمَ لا؟”.

الناشطة المصرية ماهينور المصري: ثمن المثابرة

أثناء احتجاز ماهينور المصري، كتبت خطاباً مفتوحاً بعنوان “مستمرين،” متعهدةً بمواصلة القتال حتى يتم إلغاء قانون الاحتجاج المثير للجدل الصادر في نوفمبر 2013 – والذي ألغى فعلياً حق الاحتجاج. كما أشارت في رسالتها أيضاً إلى الاختلافات الطبقية التي تحدد معاملة الفرد حتى في السجن، لتنهي رسالتها بالقول: “فليسقط هذا المجتمع الطبقي.”