Results for تصنيف: مصر

149 results found.
الاعتقال المفاجىء “رسالةٌ” لتراجع أبناء مبارك

وبارتباطهم بعلاقات وثيقة مع نخبة رجال الأعمال، يرمز أبناء مبارك إلى نظام والدهم الفاسد في نظر الجمهور. فقد اعتُقلوا أول مرة بتهم عدة تتعلق بالفساد والكسب غير المشروع بعد الإطاحة بمبارك في عام 2011. وفي مايو 2014، حكم عليهم بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة اختلاس أموالٍ عامة بقيمة 125 مليون جنيه (7 ملايين دولار) فيما يعرف بقضية القصور الرئاسية. وتم إطلاق سراح الرجلين في أكتوبر 2015 بعد أن قضت المحكمة بأنهما أمضيا خلف القضبان المدة المحددة.

الحكومة المصرية تبسط سيطرتها على وسائل التواصل الاجتماعي بقوانين الصحافة الجديدة

ومن إحدى النقاط الأكثر إثارةً للجدل في التشريع الجديد هي اعتبار مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ممن يملكون أكثر من 5000 متابع وسيلةً إعلامية، مما يجعلهم عرضة لتهمٍ مثل “نشر أخبار كاذبة” و”التحريض ضد الدولة.” ومع ذلك وقّع عدة مئات من الأشخاص على بيانٍ على الإنترنت معربين عن رفضهم للقوانين، حيث انتقدوا على وجه التحديد الصلاحيات الواسعة الممنوحة للهيئات التنظيمية للإعلام، التي تتحكم في اختيار رؤساء وسائل الإعلام ورؤساء التحرير، والتي تتمتع بصلاحياتِ تعليق المنشورات أو البث، وإلغاء تراخيص وسائل الإعلام، ورصد وإزالة الحسابات الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

كيف صدم فيلم ” البحث عن أم كلثوم“ لمخرجة ايرانية مصر؟

لربما من غير المفاجىء عدم الترحيب بالفيلم بالأحضان في مصر. وعلاوة على ذلك، لم يساعد اختيار نيشات تصوير الفيلم في المغرب، بسبب مشاكل التأمين وصعوبة الحصول على تصاريح للتصوير في مصر، بالرغم من زيارتها لمصر بشكلٍ مكثف للبحث في حياة أم كلثوم للإعداد للفيلم، فضلاً عن كون الممثلة الرئيسية، ياسمين الرئيس، ممثلة معروفة في مصر.

محمد صلاح: نجمٌ أكبر مصر؟

ابتعد صلاح عن السياسة ويبدو أنه يريد تجنب المشاكل مع الدولة. فقد تبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه مصري (285 ألف دولار) إلى صندوق “تحيا مصر” الذي يستخدم في المشروعات الحكومية “الوطنية” الكبيرة مثل توسيع قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة. إلا أنه وجد نفسه بيدقاً سياسياً دون رغبةٍ منه، سواء كان ذلك لاستخدامه في تحقيق مكسبٍ سياسي أو لتشويه سمعته من قبل وسائل الإعلام الموالية للنظام.

مكافحة التطرف في مصر: الفجوة بين النظرية والتطبيق

اعتمدت استراتيجية مصر لمكافحة هذه الجماعات في المقام الأول على شن حملة أمنية – تحديدًا على جماعة الإخوان المسلمين– وعملياتٍ عسكرية واسعة النطاق ضد داعش في شمال سيناء. وفي الوقت نفسه، عملت الدولة على “تجديد الخطاب الديني.” حيث دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي مراراً وتكراراً إلى اعتماد نسخةٍ أكثر اعتدالاً للإسلام، على الرغم من التشكيك بجدوى ونهج منع التطرف ومكافحته.

مصر: لا مزيد من الأوهام حول ولاية السيسي الثانية بعد موجةٍ جديدة من الاعتقالات

وعلى أي حال، تُظهر موجة الاعتقالات خلال الأسابيع الماضية أن نظام السيسي يخطط لمواصلة المسار الذي اختاره منذ توليه منصبه في عام 2013: سحق المعارضة والقضاء تدريجياً على أي مساحة للمعارضة العلنية.

مصر: الصحفي المسجون شوكان يحصل على جائزة اليونسكو الدولية لحرية الصحافة

أصبح شوكان رمزاً لإضطهاد الصحفيين في مصر. وحاز على جائزة اليونسكو/غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2018 في الثاني من مايو. وعلى أية حال، أثار ترشيح شوكان للجائزة رد فعلٍ غاضب من مصر.

في مصر: النوبيون يطالبون باستعادة أراضيهم أثناء انتظار محاكمتهم بالاحتجاج غير القانوني

في سبتمبر 2017، نظم النشطاء النوبيون مظاهرةً في أسوان، حيث فرقتهم الشرطة وتم اعتقال العشرات. فقد وجهت للنشطاء تهمة الاحتجاج غير القانوني، وتقويض جهود السلام، والهتاف ضد الدولة، والإضرار بالمصالح العامة وقد يواجهون ما يصل إلى السجن لخمس سنوات.

ناجون يروون رعب السجون المصرية

ففي مصر اليوم، يمكن لأي شخص أن يُسجن، ويواجه الشبان خطر الاعتقال إذا ما كان لأحد أفراد أسرتهم انتماءٌ سابق لحركةٍ محظورة. كما أن أعداد المسجونيين ستواصل ارتفاعها طالما يعتبر الانتقاد الموجه ضد الدولة عملاً إرهابياً.

هل من الممكن القضاء على الإرهاب في منطقة سيناء المصرية؟

ومما لا شك فيه بأن العملية العسكرية الحالية ضد الإرهاب في سيناء لم يسبق لها مثيل. ففي إطار الخطة الامنية للعملية العسكرية أعلن الجيش المصري العمل على 4 أهداف، ألا وهي: إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، وضمان تطهير المناطق من البؤر الإرهابية، وتحصين المجتمع المصري في سيناء من الفكر والتطرف الإرهابي، اضافة الى مواجهة الجرائم الأخرى التي تنامت في ظل ضعف الاستقرار الامني.