Results for تصنيف: التلوث

12 results found.
الحرب وسوء الإدارة وتغير المناخ: بيئة العراق على حافة الهاوية

على الرغم من هذه الإنتكاسات، بات هناك وعيٌ متزايد بين منظمات المجتمع المدني بضرورة معالجة القضايا البيئية في العراق. تعمل مجموعات مثل طبيعة العراق وحماة مياه العراق، فضلاً عن حملات أنقذوا دجلة والفرات بلا كلل، وغالباً تحت الضغط لإثارة القضايا البيئية على الصعيدين الوطني والدولي.

سوريا: الحصيلة البيئية للحرب باتت أكثر وضوحاً

في سوريا، تبرز الحاجة إلى تنظيف النقاط البيئية الساخنة، وإعادة تأهيل المناطق المتضررة وإعادة الإعمار المستدامة لتخفيف العبء عن الشعب السوري وتزويده بفرصٍ لإعادة بناء حياتهم وسبل عيشهم في بيئة آمنة وصحية.

في مصر، الشباب يتحدون لمحاربة تلوث البلاستيك

تعد “فري نايل” واحدة من عدة مبادرات شبابية ورسمية للقضاء على تلوث البلاستيك في مصر، والتوعية بأضرار البلاستيك الصحية والبيئية وإيجاد بدائل له، وإعادة تدويره، وهناك عدة مبادرات أخرى تعمل على نفس الأهداف مثل “بانلاستيك” و”بيكيا” .

التلوث في الجزائر

وبالرغم من كل القوانين البيئية والمخططات الوطنية التي تم اعتمادها في الجزائر حفاظاً على البيئة من الأخطار المحدقة بها، إلا أن نسب التلوث وخاصة في المدن الكبرى لا يزال مرتفعاً ويعد من المشاكل الأساسية (50 % من الإصابة بأمراض انسداد القصبة الهوائية، الربو وسرطان الرئة،…إلخ سببها التلوث البيئي). يثقل هذا الأمر كاهل الخزينة العمومية التي تخصص مئات المليارات سنوياً لمعالجة هذه الأمراض المستعصية وآثارها الجانبية الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء.

لمنع نقص المياه، يتعين على الأردن العمل دون تأخير

التبعات السلبية للنزاعات الإقليمية في الشرق الأوسط على الأردن تجد صدىً لها في تغير المناخ، مما يؤدي إلى تفاقم مشاكل المياه في البلاد: يسبب ذلك هطولاً مطرياً أقل وبالتالي تغذيةً أقل لنهر الأردن ونهر اليرموك.

في دولة الإمارات العربية المتحدة، محاربة تلوث الهواء والمياه أصبحت ضرورة مُلحة

لا تعتبر مشاكل تلوث الهواء أمراً جديداً في الإمارات، فقد سُميت البلاد “أكثر المدن تلوثاً للهواء في العالم” حسب تقرير البنك الدولي السنوي لعام 2015 عن المؤشرات البيئية العالمية، والمعروف باسم “كُتيب البيانات الأخضر.” جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في مرتبة أسوأ من الصين والهند، الدولتان اللتان تشتهران بتلوث الهواء الشديد، وعادةً ما يقودان هذه “المنافسة” السلبية. ووفقاً لتقرير البنك الدولي، احتوى الهواء الإماراتي على 80 ميكروغراماً من الملوثات لكل متر مكعب في ذلك الوقت، وهو أعلى قليلاً من نظيره في الصين بـ 73 ميكروغراماً وأعلى ثلاث مرات تقريباً من الهند، بـ32 ميكروغراماً.

التحديات البيئية في إيران: كيف تحولت المياه إلى أزمة

أعلنت وزارة الطاقة الإيرانية مؤخراً عن سياسةٍ جديدة “لإدارة استهلاك المياه” لتحل محل سياساتها السابقة الخاصة بـ”إدارة إمدادات المياه.” وبعبارةٍ أخرى، سيصرون على خفض الاستهلاك بدلاً من زيادة الإنتاج. وبالإضافة إلى ذلك، تم اتباع سياستين لتقليل استهلاك المياه في الزراعة: أولهما تغيير نمط الزراعة من أجل تقليل استهلاك المياه وزيادة الإنتاجية؛ وثانياً، تشجيع الدفيئة الزراعية التي يمكن أن تقلل من استهلاك المياه أثناء مضاعفة الإنتاج. بعبارةٍ أخرى، يتعين على إيران تغيير نمطها التقليدي للزراعة والتحرك نحو أساليب جديدة.

التحديات البيئية في السودان

يشهد واقع السودان البيئي تدهوراً كبيراً بالرغم من كونه سبّاقاً في مضمار التشريعات القانونية البيئية على مستويات حماية الموارد الطبيعية وتخصيص أولويات استثمارها الإقتصادي. ومع ذلك، لا يزال تطبيق هذه القوانين محل ضعف.

المدن الإيرانية الأكثر تلوثاً في العالم

سيكون من الصعب معالجة تلوث الهواء بدون جبهةٍ سياسية موحدة. وبالإضافة إلى نهجٍ شامل، هناك حاجة ماسة إلى تعاونٍ إقليمي أوثق، وهو أمرٌ غير مرجح في ظل المناخ السياسي الحالي. وإذا ما استمر الوضع الحالي في التدهور، سيصبح تلوث الهواء من أكثر القضايا السياسية والأمنية التي تواجه الجمهورية الإسلامية إلحاحاً.

البيئة، ضحية الحرب في سوريا والعراق

وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، “يمكن استخدام البيئة كنوع من الأسلحة الحربية في هذا النوع من الإستراتيجية ضمن الصراع من أجل زيادة الأضرار التي تلحق بالسكان المحليين.” ولسوء الحظ، غالباً ما تكون البيئة مصدر قلقٍ ثانوي بالنسبة للأشخاص الذين يستردون عافيتهم بعد الحرب.