Results for تصنيف: سوريا

104 results found.
وسط محادثات السلام السورية الجديدة في جنيف، لا مساءلة عن الهجمات الكيماوية

” ينبغي أن ينهي تقرير آلية التحقيق المشتركة الخداع والنظريات الكاذبة التي تنشرها الحكومة السورية. استخدام سوريا المتكرر للأسلحة الكيميائية يشكل تهديداً خطيراً للحظر الدولي على هذه الأسلحة. كل الدول لديها مصلحة في توجيه رسالة قوية بأن هذه الفظائع لن تمر مرور الكرام.”

مع انخفاض وتيرة الحرب، مظاهر الحياة الطبيعية تعود إلى أجزاء من سوريا

وبالرغم من انخفاض وتيرة الحرب على ما يبدو، إلا أنه لا يزال هناك 6,5 مليون نازح مشردون داخل البلاد وأكثر من 5 ملايين لاجىء يعيشون خارج البلاد. وقد بدأت بالفعل عملية إعادة الإعمار في بعض المناطق التي تُسيطر عليها الحكومة، إلا أن مساحات شاسعة من البلاد تُركت في حالة خراب، دون وجود حتى البنية التحتية الأساسية.

بعد تحرير الرقة من تنظيم الدولة، من سيدفع ثمن إعادة الإعمار؟

وفي غضون ذلك، قام مجلسٌ مدني تم تشكيله مؤخراً بتقسيم المدينة إلى 16 حي من أجل تنسيق عملية التنظيف بمساعدة منظمات مختلفة. وفي حين أن الأمر يعتمد في الغالب على الجمعيات المدنية وسكان المدينة، فإن مسألة من سيدفع ثمنها ومن سيكون مسؤولاً عن إعادة الإعمار الفعلي لا تزال دون إجابة.

هل سيشهد الاستيلاء على إدلب نهاية التنظيم المنشق عن القاعدة في سوريا؟

ضاعفت الخسائر الناجمة عن القصف الروسي مصائب هيئة تحرير الشام الأخيرة، والتي تتضمن سلسلةً من الاغتيالات وانشقاق شخصياتٍ ذات ثقل في إدلب. وبالإضافة إلى ذلك، فمن غير المحتمل أن تسمح الحكومة السورية وحلفاؤها ببقاء المحافظة ذات الكثافة السكانية والموقع الاستراتيجي خارج سيطرتها. وقد تؤدي الإطاحة بهيئة تحرير الشام وتنفيذ اتفاق مناطق تخفيف حدة التصعيد إلى تقليل أعداد الخسائر بين المدنيين، إلا أن النتيجة النهائية في كلتا الحالتين قد تشهد بالتأكيد عودة سيطرة النظام على إدلب.

الضربة الجوية الاسرائيلية المزعومة على مصنعٍ سوري للأسلحة تُشعل مخاوف من تجدد الصراع

وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أسفرت الغارة المزعومة في 7 سبتمبر 2017 عن مقتل أو جرح ما لا يقل عن 7 عسكريين سوريين. وعلى أية حال، أثارت مثل هذه الضربات مخاوف من تصاعد التوترات بين الدولتين أو اندلاع حربٍ جديدة بين إسرائيل وحزب الله، عدو إسرائيل منذ زمنٍ طويل.

في سوريا، الأسد يحقق النصر مع سحب الولايات المتحدة دعمها للمعارضة المعتدلة

على الرغم من أن النتيجة النهائية للنزاع في سوريا لم تظهر بعد في أغسطس 2017، إلا أنّ تغيّر مواقف القوى العالمية المنخرطة بحربٍ بالوكالة في البلاد منح الرئيس بشار الأسد انتصاراً على المتمردين.

حالات الزواج غير المسجلة بين اللاجئين السوريين تؤثر على الحقوق والحصول على الخدمات

وفي بعض الحالات، يلجأ الأباء الذين لم يسجلوا زيجاتهم، المدركين للمشاكل المستقبلية المحتملة على أطفالهم إذا ما كانت الولادات غير مسجلة قانونياً، إلى التزوير. فعلى سبيل المثال، أخبرت بعض النساء في لبنان المجلس النرويجي للاجئين أنهنّ استعاروا وثائق إثبات هوية لأقاربهنّ عند الولادة في المستشفى من أجل التأكد من تسجيل ولادة الطفل.

أشكال بديلة للحكم تزدهر في المناطق التي يُسيطر عليها المتمردون في سوريا

أكثر من مجرد تجربة، يمكن لهذه المجالس المحلية ونماذجها المختلفة للحكم أن تكون محورية في عملية إعادة الإعمار بعد الحرب. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الاعتراف الروسي المتزايد بقيمة المجالس المحلية في تعزيز الحوار بين جميع الأطراف المشاركة في النزاع.

المناطق الآمنة في سوريا

لقيّ الاتفاق معارضة سريعة وشكوكاً من قِبل الثوار السوريين، الذين يسيطرون في الوقت الراهن على المناطق الأربع التي تم تحديدها كمناطق آمنة. وتعهد الثوار بعدم قبول أي خطة ترعاها ايران، الحليف الرئيسى للرئيس بشار الاسد. كما تساءل الثوار عن سبب دخول الهدنة حيز التنفيذ في المناطق الاربع فحسب بدلاً من جميع أنحاء سوريا التي مزقتها الحرب.

في سوريا، 60% من الفلسطينيين نازحين، و95% بحاجة لمساعداتٍ إنسانية

وعلى الرغم من الافتقار إلى المواطنة، كان وضع اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في سوريا قبل الحرب أفضل بكثير من التدابير التي اتخذها أولئك الذين يعيشون في بلدان مجاورة أخرى. و تقدر الأونروا الآن أن 60% منهم نازحون داخلياً، وأن 95% منهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية مستمرة.