فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / التعليم في الشرق الأوسط

التعليم في الشرق الأوسط

Education in the Middle East and North Africa
طالبات يقفن في ساحة المدرسة تحضيراً لأول يوم دراسي, في عمّان، الأردن , 1 سبتمبر, 2015. Photo imago&people

لطالما شكّل إعداد الأجيال القادمة في المستقبل تحدياً في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من تزايد الميزانيات المخصصة للتعليم، لا تزال نسب الأمية مرتفعة نسبياً في المنطقة، وبخاصة بين النساء. وتجد بعض الدول، مثل مصر، صعوبةً بالغة في توفير ما يكفي من المباني المدرسية لسكانها الذين تتزايد أعدادهم بسرعة.

ففي العديد من الدول، التعليم بحد ذاته بائساً، إذ يطلب المعلمون والأساتذة الطاعة من تلاميذهم ويرفضون تحفيز التفكير النقدي. يُقدم تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تحت عنوان “تقرير التنمية البشرية العربية لعام 2003: “نحو بناء مجتمع المعرفة،” أدلة وافرة عن القيود التي تعيق اكتساب وإنتاج المعرفة في العالم العربي.

ومع ذلك، ومنذ عام 2003، تغيرت الأمور، ولكن ليس كما هو مطلوب إذ أن القادة السياسيين يبحثون عن المعارضة أو النقد البنّاء، على الرغم من أن غالبيتهم لا يفعلون ذلك، ولكن لأن تطور اقتصاداتهم يتطلب موظفين على درجة عالية من التعليم.

بينما في الماضي كانوا يبحثون عن العمّال الأجانب، لأنّ المواطنين المحليين لم يكونوا متعلمين بما يكفي ليناسبوا متطلبات العمل، كما قد أظهرت الاحتجاجات الشعبية إبان الربيع العربي خطر الشباب العاطلين عن العمل ممن لا يستطيعون إيجاد عمل ونتيجة لذلك لا يملكون بصيص أمل في الزواج وعيش حياة ذات معنى. إنّ مشكلة بطالة الشباب تطارد جميع دول الشرق الأوسط، بما في ذلك الدول الغنية المنتجة للنفط في الخليج.

طُلب من كتاب Fanack تسليط الضوء على الوضع الراهن للتعليم في دول الخليج، والأردن، ومصر، وسيتم نشر مقالاتهم تباعاً.

إقرأ المزيد

وحتى فترة الخمسينات من القرن الماضي، كان الغرض الرئيسي من التعليم في دول الخليج الحفاظ على هوية الثقافة التقليدية والدين وضما...
ولا يزال الأردن يتمتع بسمعة إقليمية في مجال التعليم، ولكن ينبغي اعتماد استراتيجيات لتحسين صورتها والنتائج التعليمية. وقد أجر...
أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي التركيز على تحسين التعليم، وأعلنت حكومته السابقة خطة طموحة لتحسين التعليم تمتد حتى عام 2030. كما و...
الاستثمار في البنية التحتية وحدها لن يحرر المجتمع السعودي من أغلال عقلية القرون الوسطى التي تحكم جميع جوانب الحياة: العلاقة ب...
وفي محاولةٍ للحد من التطرف الديني وتعزيز الانفتاح، دعا الملك محمد السادس إلى "تبسيط وتحديث التعليم الإسلامي الإلزامي في مدارس...
واليوم، يوفر نظام التعليم الإيراني فرصاً وتحديات. ومن الواضح أن النظام، سيما التعليم العالي، يواجه تحديات على الصعيدين الخار...
يوجد حوالي 2,5 مليون طفل سوري من النازحين بسبب الحرب ممن يعيشون في كلٍ من تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر. فقد اتخذت هذه البلد...
لا يزال الوصول إلى التعليم محفوفاً بالمخاطر بالنسبة للأطفال الليبيين بعد مرور أربع سنوات. فقد كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفول...
وعلى الرغم من التطور، تعاني العملية التعليمية في السودان من مشكلاتٍ عديدة أبرزها وجود عدد كبير من الأطفال في سن الدراسة خارج ا...
وما إن قامت الدولة الجزائرية بعد الاستقلال، حتى رفعت شعار ديمقراطية التعليم ونشره بين جميع فئات المواطنين على حد سواء في جميع ...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: imago stock&people ©Hollandse Hoogte | imago stock&people ©Hollandse Hoogte

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!