فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / مصر / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة

الثقافة في مصر

شارع الجيزة وهرم خوفو في الخلفية / Photo Shutterstock
شارع الجيزة وهرم خوفو في الخلفية / Photo Shutterstock

تعتبر مصر إحدى أقدم الحضارات في العالم؛ وكانت دائماً غنية ثقافياً، وتراثها يثبت ذلك. والحفاظ على تاريخ مصر مهمة شاقة. فجميع الآثار الفرعونية والإغريقية والمسيحية والإسلامية مسؤولية المجلس الأعلى للآثار التابع لوزارة الثقافة. وحماية المقابر والآثار والمعالم الأثرية مسألة صعبة في أي ظرف من الظروف، وما زاد من صعوبتها الضغوطات الديموغرافية والاجتماعية السائدة في مصر. وبصرف النظر عن التهديدات الطبيعية (التآكل وارتفاع منسوب المياه)، يظهر الشعب بشكل عام عدم اهتمام بتراثه، رغم افتخار معظم المصريين بماضيهم، وذلك بسبب هموم الحياة اليومية.

إقرأ المزيد

تقدم فناك لمحة عامة عن أبرز المعالم الأثرية الموجودة في مصر.
يُعتبر المتحف المصري واحداً من أهم وأضخم المتاحف في العالم وأهم المتاحف المصرية سواء بقيمته هو ذاته أو بمقتنياته الكثيرة والك...
إقليمياً، ينقسم الرقص الشعبي في مصر إلى رقص الدلتا (الفلاحي) ودلتا العليا (الصعيدي) والمناطق الساحلية (السواحلي) وسيناء (البدوي...
تعتبر مصر مهد الأدب العربي الحديث، وتضم العديد من دور النشر، بعضها يعود إلى أكثر من 100 سنة، مثل دار الهلال ودار البستاني ودار ا...
انهارت السينما المصرية تماماً منذ قيام الثورة، نتيجة الوضع الاقتصادي من جهة – مع تزايد الفقر أصبح من الصعب شراء تذكرة سينما –...
شهدت معظم المسلسلات العديد من الوجوه الشابة الجديدة، رغم إقحام عدة نجوم بارزين في مسلسلات 2012، بمن فيهم عادل إمام ويسرى. كما اخ...
المأكولات المصرية بسيطة نسبياً، وإنما لذيذة. والعديد من الأطباق تشبه تلك التي في جميع أنحاء شرق البحر الأبيض المتوسط والشرق ا...
كرة القدم هي الرياضة الرائدة في مصر إلى حد بعيد. فالأهلي (المعروف أيضاً باسم الشياطين الحمر) والزمالك (الشياطين البيض) كلاهما م...

© Copyright Notice
Click on link to view the associated photo/image:
©Shutterstock ⁃ ChameleonsEye

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.