فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / مصر / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / المأكولات

المأكولات المصرية

الكُشَري
الكُشَري

المأكولات المصرية بسيطة نسبياً، وإنما لذيذة. والعديد من الأطباق تشبه تلك التي في جميع أنحاء شرق البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط.

دون شك، الخبز هو المادة الأكثر أهمية في غذاء المصريين؛ ويتم تناوله مع كافة الوجبات تقريباً. فليس من المستغرب استخدام اللفظة المصرية العامية “العيش” لـ “الخبز” و “الحياة” على حد سواء. فالملايين من الناس يحصلون على حصتهم اليومية من الخبز من المخابز المدعومة من الحكومة. يتم توزيع الخبز المستدير والمسطّح من خلال نوافذ بقضبان حديدية مقابل 25 – 50 قرش لكل رغيف، أي أقل من 0,01 دولار.

الأجبان

في الغالب، تستخدم الجبنة البلدية في تحضير السندويش، وهي على نوعين: الجبنة البيضاء، وهي جبنة بيضاء طرية مختلفة الملوحة؛ والجبنة الرومي، وهي صفراء قاسية وحادة الطعم.

الخضروات

مع ارتفاع أسعار اللحوم والدجاج باطراد في السنوات الأخيرة، يتناول العديد من المصريين الخضروات بشكل رئيسي. لحسن الحظ، يزوّد دلتا النيل البلاد بالخضروات الطازجة كثيرة العصارة وطيبة المذاق على مدار السنة. غالباً ما يتم طهي الخضراوات، مثل الباميا والفاصولياء وأنواع مختلفة من الكوسا، في صلصة الطماطم المكثفة. تشمل الأطباق الشعبية المصرية: الفول المدمس (فول مدمس مهروس، غالباً ما يؤكل على الفطور) والملوخية (حساء أخضر مصنوع من الملوخية المفرومة والثوم والكزبرة) والكُشَري (عدس بني، معكرونة، أرز، حمص، وصلصة طماطم حارة). و “المَحشي” طبق آخر مشهور، عبارة عن خضروات مثل ورق العنب والملفوف والفلفل الأخضر والباذنجان والكوسا والطماطم (البندورة) التي يتم حشوها بالأرز الحار المخلوط مع الأعشاب الخضراء الطازجة، مثل الكزبرة والبقدونس والشبت، ونادراً ما تخلط مع اللحم المفروم. وتتوفر محلات الفلافل (الطعمية) في كل زاوية شارع.

اللحوم والدواجن والأسماك

يتم تحضير لحوم البقر والخروف والجاموس والماعز بطرق مختلفة. وتكون مشوية على الفحم على أسياخ بعد تقطيعها إلى قطع (كباب)، أو فرمها (كفتة)؛ وإما تقطّع طولياً (شاورما) وتُلف في الخبز البلدي (خبز كبير ومدور يشبه خبز الصاج) مع الطماطم والخضار المخلل والطحينة؛ أو تطهى ببطء مع يخنة الخضروات.

بما أن الدجاج هو أرخص اللحوم، فهو أكثرها استهلاكاً؛ ويتم تناوله إمّا مطبوخاً أو مشوياً أو مقلياً أو كالشاورما.

كما يستمتع معظم المصريين بتناول الأسماك والمحار، والتي تأتي من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر ونهر النيل وبحيرة ناصر.

الحلويات

في الواقع، لا يمكن أن تكون الحلويات المصرية إلا حلوة جداً. فغالباً ما تكون المعجنات والحلويات مشبعة بشراب السكر (القَطْر). ومن الحلويات: البقلاوة (عجينة الفيلو مع العسل والمكسرات)، والقطايف (فطائر محشوة بالكريما أو المكسرات)، والكنافة (معجنات مصنوعة من خيوط رقيقة من العجين محشوة بالجبن الأبيض)، والفطير (فطائر محشوة بأي مادة من البيض إلى المشمش)، والأكثر شعبية البسبوسة (عجينة مصنوعة من السميد ومشبعة بشراب السكر ومزينة بالمكسرات). وتشمل حلوى البودينج: حلويات الأرز بالحليب/اللبن، والمهلبيّة (نشاء الذرة)، والبِليلة (بودنج الحليب الساخن مع القمح الكامل، وتؤكل في كثير من الأحيان كوجبة إفطار)، وعاشورا (بودينغ القمح مع المكسرات والزبيب وماء الورد، وتؤكل يوم عاشوراء)، وأم علي (حلوى مصنوعة من المعجنات الرقيقة والمكسرات وزبيب منقوع في الحليب).

القهوة والشاي

تلعب المقاهي دوراً هاماً في المجتمع المصري، فهي ليست مجرد مكان لتناول المشروبات. غالباً ما يرتاد المقاهي الرجال على نحو متكرر للالتقاء بأصدقائهم والاسترخاء، وترك المنزل للنساء. كما يقوم البعض بالأعمال التجارية من المقاهي: فالعديد من السباكين والنجارين المستقلين، وغيرهم من المهنيين، يتواجدون في المقهى، حيث يسهل على عملائهم الوصول إليهم. فهناك تبرم الاتفاقات وتعقد الصفقات التجارية وتسوى الخلافات.

كما تخدم سلاسل المقاهي الأجنبية، مثل Starbucks الأمريكية وكوستا البريطانية، نفس الأغراض، وتوفر للنساء فرصة إدارة أعمالهم. ومع توفير خدمة الواي فاي المجانية، تجذب هذه المقاهي الأجنبية زبائن أكثر تنوعاً.

رغم قدوم هذه المقاهي الجديدة، تتوفر المقاهي التقليدية بكثرة وتكون مكتظة بالزبائن. فالقهوة التركية والشاي الثقيل هي المشروبات الأكثر رواجاً فيها. يتم تحضير القهوة التركية بغلي مسحوق حبوب القهوة العربية في الماء مع السكر، مع حبوب الهيل أحياناً. وعند طلب فنجان قهوة، يحدد الزيون كمية السكر التي يريدها: زيادة (حلوة جداً)، مزبوط (معتدل)، عالريحة (حلو قليل)، سادة (سوداء).

في حين يختلف مذاق القهوة من شخص لآخر، يفضل معظم المصريين تناول الشاي شديد الحلاوة. غالباً ما يقدم كوب الشاي في جميع المناسبات، ولا يجوز رفضه. وقد يكون عبارة عن كوب من الماء الساخن مع ظرف من شاي ليبتون، ولكن الشاي الحقيقي هو مشروب ثقيل مصنوع من الماء المغلي مع أوراق الشاي المحلّي.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Dina Said ©WIKIMEDIA COMMONS

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!