فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / مصر / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / التنمية البشرية

التنمية البشرية

الأقصر / Photo Shutterstock
الأقصر / Photo Shutterstock

“أظهرت كل جوانب الحرمان البشري – باستثناء البطالة – انخفاضاً كبيراً خلال العقد الماضي”، وفق تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتنمية البشرية لعام 2005 عن مصر. تحسنت الأمور منذ ذلك الحين؛ يحصل المزيد من السكان على المياه الموزعة بالمواسير، وتناقص عدد الأطفال الذين يموتون قبل سن الخامسة، كما ازداد متوسط العمر، وينخرط عدد أكبر من الأطفال في المدارس الابتدائية والثانوية، والأمية في تراجع مستمر، ويحصل المزيد من الناس على الرعاية الصحية.

على الرغم من هذه المكاسب، لا تزال مصر تعتبر متأخرة دولياً. احتلت مصر المرتبة 104 من أصل 177 بلد، وفق دراسة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2010. ومن بين أقران مصر العرب وشمال أفريقيا، احتلت المغرب وسوريا والسودان واليمن مراتب أدنى.

لا تزال هناك اختلافات هائلة في مجال التنمية البشرية بين المناطق الفقيرة والغنية، والحضرية والريفية، والرجال والنساء. ترتبط جميع الأسر المصرية تقريباً بشبكة الكهرباء، ولكن الحصول على المياه النظيفة العامة غير متوفر للجميع. الريفية متخلفة عن المناطق الحضرية: 82,5% من المناطق الحضرية مرتبطة بنظام الصرف الصحي مقابل 24,3٪ من الأرياف. وصف تقرير التنمية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2005 حالة الصرف الصحي في مصر بأنها “حالة طوارئ صامتة”، مما يشكل مخاطر كبيرة على الصحة العامة.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ChameleonsEye ©Shutterstock

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!