فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / مصر / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / البطالة

البطالة في مصر

القاهرة
القاهرة عام 2010

يُقَدَّر سوق العمل بـ 22,3 مليون شخص (2006)، من بينهم 78% من الرجال. ولا تزال الحكومة المزود الرئيسي لفرص العمل غير الزراعيّ (حوالي 24٪ من القوى العاملة)، والقطاع غير الرسمي المصدر الرئيسي للعمالة منخفضة الإنتاجية ومنخفضة الدخل، خاصة للمرأة.

فَشل النمو الاقتصادي في السنوات القليلة الماضية في خلق فرص عمل كافية لمواكبة النمو في القوى العاملة، بمتوسط 2,5% سنوياً. أكثر من 60% من العاطلين عن العمل هم من الشباب. على مدى السنوات القليلة الماضية، بقي معدل البطالة الرسمي كما هو: نحو 10%؛ ولكنه ازداد سوءً في الأرقام المطلقة. بلغ الرقم الإجمالي للبطالة 1,5 مليون عام 1997؛ وزاد بنسبة 58% إلى 2,3 مليون عام 2006.

من المرجح أن تكون معدلات البطالة عام 2012 أعلى من إحصاءات الحكومة الرسمية، بمعدل 15-25%. ويُعتَقَد أن يكون معدّل البطالة بين خريجي الجامعات أعلى من ذلك: حوالي 40% للرجال و 50% للنساء.

كما شهد العقد الماضي تحولاً في العمالة من القطاع العام إلى القطاع الخاص، ولكن معظم وظائف القطاع الخاص غير ثابتة ودون ضمان اجتماعي.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: KHALED DESOUKI ©AFP

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!