فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / النفط والغاز: موارد محدودة

النفط والغاز: موارد محدودة

النفط والغاز: موارد محدودة


قد لا تعتبر تركيا مركز إمداد هام ولكنها بالتأكيد مركز طلب هام للنفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط، مما يجعلها وجهة لصادرات النفط من اللاعبين الإقليميين الرئيسيين في إيران والعراق والمملكة العربية السعودية وكذلك اللاعبين من خارج المنطقة مثل روسيا وكازخستان وإفريقيا. وعلاوة على ذلك، تعتبر تركيا طريق نقل إلزامي، حيث يتم عبور كمية أكبر من النفط مما يتم استهلاكه. تمتلك تركيا احتياطات نفط تقليدية مؤكدة تصل إلى 295 مليون برميل (أو نحو 4,5 يوم من قيمة الإنتاج العالمي للنفط). تقع معظمها في محافظات باتمان وأديامان في الجنوب الشرقي (حيث يحدث معظم إنتاج النفط التركي)، بالإضافة إلى ودائع إضافية يتم العثور عليها في تراقيا في الشمال الغربي. ووصل إنتاج النفط في تركيا عام 1991 إلى 85,000 برميل في اليوم، إلا أنه انخفض خلال السنوات الثلاث عشرة التالية ليصل إلى 43,000 برميل في اليوم قبل أن تشهد انتعاشاً متواضعاً في أوائل عام 2004. وعلى الرغم من أن انتاج تركيا من الوقود السائل قد ازداد قليلاً عام 2004، إلا أنه أقل بكثير من الاحتياجات السنوية للبلاد، حيث وصل الإنتاج عام 2012 (حوالي 60,000 برميل في اليوم) مما يغطي حوالي 10% من الاستهلاك الوطني.

تصل احتياطيات الغاز المؤكدة في تركيا إلى 6,17 مليار متر مكعب. وتنتج البلاد كمية صغيرة جداً من الغاز الطبيعي مع إجمالي إنتاج يبلغ 22 مليار قدم مكعب عام 2012 مما يشكّل أقل من 2% من الاستهلاك. شركة النفط التركية (TPAO) وبي بي، ورويال دتش شل، مسؤولون عن معظم إنتاج الغاز الطبيعي في البلاد. وفي السنوات الأخيرة، تم اكتشاف عدد من حقول الغاز الطبيعي في البحر الأسود، بما في ذلك حقل أيازلي، وأيازلي الشرقي، وأكايا، واكشاكوجا. وعلى الرغم من محدودية الاحتياطيات المؤكدة، زادت جهود التنقيب عن الغاز وخاصة في البر. وتستعد شركة رويال دتش شل العملاقة لإنفاق 300 مليون دولار على برنامج التنقيب في البحر الأسود التركي، في حين أن شركات إكسون موبيل وشيفرون وبتروبراس لديها برامج تنقيب جارية هناك. وزاد أيضاً التنقيب عن احتياطيات الغاز غير التقليدية (الصخر الزيتي). على الرغم من الصراع الدائر من أجل الحكم الذاتي الكردي من قبل حزب العمال الكردستاني والآثار السلبية المحتملة للحرب في سوريا، وقعت شركة شل اتفاقاً مع شركة النفط التركية للتنقيب عن الغاز الصخري، حيث ستحصل الشركة التركية على حصة تبلغ 70% من الإنتاج في حين تحصل شل على 30% فقط.

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا