فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تعبئة شعبية ومن السلطات لمساعدة المنكوبين جراء الزلزال في ايران

تعبئة شعبية ومن السلطات لمساعدة المنكوبين جراء الزلزال في ايران

Iran- Earthquake in Iran
فرق الإنقاذ تبحث عن الناجين وسط الركام الناتج عن الزلزال الذي أصاب مقاطعة كرمان شاه. المصدر: AFP. ©AFP ⁃ Farzad MENATI

AFP- تعهدت الحكومة الايرانية الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 بتحرك قوي لاغاثة المنكوبين جراء الزلزال الذي ضرب محافظة كرمنشاه الحدودية مع العراق ليل الاحد الاثنين بينما تشهد البلاد تعبئة شعبية لتقديم المساعدة.

بعد يومين على الكارثة، يبقى المشهد متضاربا في سربل ذهاب المدينة التي سقط فيها غالبية الضحايا الـ432 بحسب آخر تعداد رسمي، وفق ما اشار مراسل لوكالة فرانس برس. فالى جانب مبان ومنازل دمرت بالكامل وابنية لا تزال منتصبة لكن واجهاتها منهارة، بقيت مبان كثيرة صامدة في وجه الزلزال الذي بلغت شدته 7,3 درجات. وكان فريق مسعفين من الهلال الأحمر يعمل بمساعدة كلاب مدربة بحثا عن ناجين.

ويشهد وسط المدينة اكتظاظا كبيرا، فقد أتى العديد من سكان الضواحي في سياراتهم لمساعدة المنكوبين وقام البعض بتوزيع بطانيات ومياه، دعما لجهود الدولة. في احد شوارع هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 85 الف نسمة، يقوم سكان بمساعدة شرطيين على اجلاء مسن وجهه ملطخ ببقع دماء جافة ويده مضمدة من منزله المهدد بالانهيار في أي لحظة. وتحول العديد من الحدائق الى مخيمات انتشرت فيها خيم قدما الهلال الأحمر إلى جانب خيم فردية.

تقول شيماء مريمي كياني (24 عاما) ومعها ابنها البالغ ثلاث سنوات “ما نحن بحاجة اليه هو خيمة وبطانيا لتمضية الليل”. على غرار شيماء، سيضطر عشرات الاف المنكوبين الى تمضية ليلة أخرى في العراء.

“التدفئة والسكن والغذاء”

من المقرر ان يعقد الرئيس حسن روحاني الذي وصل صباحا الى المنطقة في مروحية، اجتماعا بعد الظهر مع السلطات المحلية لتقييم الوضع. وقال روحاني “اريد طمأنة كل المتضررين بان الحكومة بدات التحرك بكامل فعاليتها وانها تعمل من اجل حل (مشاكلهم) في أسرع ما يمكن”.

وتشكل المساعدات للمنكوبين تحديا كبيرا مع دنو فصل الشتاء. تشير تقديرات رسمية الى دمار 15500 منزل وتضرر 15 الف أخرى. كما تقول السلطات ان سبع مدن ونحو الفي بلدة تعرضت لاضرار. أقر رئيس مؤسسة الطوارئ الايرانية بير حسين كوليوند متحدثا للتلفزيون الرسمي ان “الحاجة الماسة هي تأمين حلول من اجل التدفئة والسكن والغذاء”، في وقت المحت السلطات الى امكان وقف عمليات البحث عن الناجين خلال النهار.

وأعلنت السلطات يوم الثلاثاء يوم حداد رسمي تكريما للضحايا. بالاضافة الى القتلى الـ432 في ايران، أوقع الزلزال ثمانية قتلى في العراق واكثر من سبعة الاف جريح في ايران و336 في العراق.

غالبا ما تشهد ايران هزات أرضية. ولا يزال الزلزال الذي دمر مدينة بام الأثرية (جنوب) في كانون الاول/ديسمبر 2003 موقعا 31 الف قتيل والزلزال الذي أسفر عن 40 ألف قتيل في حزيران/يونيو 1990 في شمال البلاد، حاضرين بشكل قوي في الاذهان.

“ايران تبكي”

كانت المناطق التي ضربها الزلزال مسرحا لمعارك عنيفة ابان الحرب مع العراق (1980-1988) ولا تزال تظهر آثار تلك المعارك الضارية. وسربل ذهاب خصوصا هي من رموز المقاومة الطويلة الامد التي أظهرتها إيران في الحرب التي شنها العراق آنذاك.

ووضع التلفزيون الرسمي شريطا أسود على شاشته علامة للحداد كما يعرض بشكل متقطع صورا للدمار والضحايا على خلفية اغنية “ساد ليزا” للمغني البريطاني كات ستييفنز الذي غير اسمه الى يوسف اسلام منه اعتناقه الاسلام.

يشكل الاكراد غالبية سكان كرمنشاه وتعبيرا عن التضامن أوردت صحيفة “ايران” الحكومية على صفحتها الاولى عنوانا يقول “ايران تبكي مع كرمنشاه” باللغة الكردية استثنائيا. غير أن العديد من المسؤولين المحليين أعلنوا في تصريحات لوسائل الاعلام الايرانية صباح الثلاثاء ان الجهود الحكومية غير كافية للرد على حجم الكارثة. واطلق نجم كرة القدم الايراني علي دائي مبادرة لجمع الأغذية والمواد الاولية كما أعلنت قاعة سينما في طهران تخصيص نصف عائداتها لمساعدة المنكوبين وأعلن فريقا كرة القدم في العاصمة ارسال مئات الخيم والبطانيات.

تقول السلطات ان تأمين المياه والكهرباء يتم بشكل تدريجي في غالبية المناطق المتضررة. كما أوردت وكالة تابناك ان رضيعة سميت آية ولدت في احد المستشفيات الميدانية الثلاثة التي اقيمت في المنطقة.

© Copyright Notice
Click on link to view the associated photo/image:
©AFP ⁃ Farzad MENATI | ©AFP ⁃ Farzad MENATI

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.

  • تحدياتٌ كثيرة تعزّز من صعوبة فرض حظر السلاح في ليبيا

    يقتضي حدوث هدنة مستقرة في ليبيا لإرساء نظام كفء وفعَّال لحظر الأسلحة. ومن المستبعد أن يشهد الشعب الليبي – المستفيد النهائي – أي تحسن في القريب العاجل. إذ أدَّت سنوات من التدخل الدولي إلى وجود العديد من الدول التي تملك مصالح راسخة في ليبيا، ولا أحد على استعداد لتحمل الخسائر حالياً.
  • الشرق الأوسط أكثر اضطراباً من أي وقتٍ مضى

    مع كلّ أسف، قد تزداد هذه التطورات سوءاً حتى ظهور جيلٍ جديد من القادة يحاول بجدّية الالتزام بحلّ هذه النزاعات بطريقةٍ إنسانية وعادلة لضمان دوام الاستقرار.
  • آن الأوان لإنهاء نظام المحاصصة الطائفية مع استمرار الاحتجاجات

    تحتاج مؤسسات تقاسم السلطة إلى تفكيك ما يعيشه لبنان من حالة تفسيرٍ ضيّقة للنص. وتمثّل هذه الاحتجاجات لحظة مفصلية لبدء حوارٍ وطني عن كيفية توسيع أسس احتواء الجميع في الحياة السياسية اللبنانية. المحتجون استطاعوا حتى هذه اللحظة التضامن مع بعضهم البعض، متجاوزين بذلك حدود الطائفية والطبقية والجندرية وهو ما كان مستحيلاً في السابق. وقد يكون هذا التضامن طريق العبور إلى مستقبل ما بعد طائفي، سواءً أكان ذلك بنظامٍ يكفل تقاسم السلطة أو بدونه.