فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / من الماضي الى الحاضر / تباين الموقف العربي تجاه الاتفاق النووي الإيراني

تباين الموقف العربي تجاه الاتفاق النووي الإيراني

Gulf state reactions to Iran's nuclear deal
وزير الخارجية الأمريكي ,حون كيري , مع وزير الخارجية السعودي ، سعود الفيصل ، في اجتماع مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض , 2 مارس 2015. Photo Corbis

لا تتبنى الدول العربية، وتحديداً الخليجية، موقفاً موحداً ومتجانساً من الاتفاق الذي توصلت إليه إيران والدول العظمى (5+1) في يوليو 2015 بشأن مستقبل برنامج طهران النووي. فعلى الرغم من أن جميع الدول الخليجية قد أصدرت بيانات ترحيب بالاتفاق، إلا أن هناك تباين كبير في مواقف حكوماتها من هذا الاتفاق. ومن خلال تصريحات المسؤولين الخليجيين، يتضح أن كلاً من السعودية والبحرين هما الأكثر قلقاً من تبعات الاتفاق، وبدرجة أقل قطر، في حين أن دولة الإمارات وسلطنة عُمان، هما الأكثر احتفاءً بهذا الاتفاق، وبدرجة أقل الكويت.

ونظراً لأن السعودية هي الدولة الأكبر والأهم في المنظومة الخليجية، فإن موقفها من الاتفاق يكتسب أهمية ودلالة خاصة. فعلى الرغم من التصريح الرسمي الذي أصدرته الخارجية السعودية ترحيباً بالاتفاق، إلا أن تصريحات مسؤولين سعوديين ونخب مرتبطة بدوائر الحكم في الرياض تدلل على أن نظام الحكم في السعودية يرى في الاتفاق مصدر تهديد إستراتيجي

اخر المستجدات


الملفات الخاصة عن الشؤون الدولية


Fanack يقدم ملفاً خاصاً عن الشؤون الدولية.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن إيران يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
إيران التي تخضع حالياً لنظامٍ جمهوري إسلامي تزخر بالكثير من المرا...
لأكثر من ثمانين عاماً، تراوحت العلاقات الثنائية بين طهران والريا...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Corbis ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!