فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / من الماضي الى الحاضر / الترهيب والتقوية

الترهيب والتقوية

 أبو الحسن بني صدر قي عام 1979
أبو الحسن بني صدر قي عام 1979

في سنوات الحكم الأولى بشكل خاص، واجه نظام الثورة عدداً كبيراً من المعارضين الداخليين الأقوياء. وعلى الرغم من تعاون مختلف المجموعات المعارضة لتحقيق هدفها المشترك في الإطاحة بنظام الشاه، إلا أن أفكارها كانت متضاربة تماماً في جوانب عديدة. فقد عارض عدد كبير من المجموعات التي كانت تشكل جزءً من الائتلاف الواسع والمتنوع الذي أدى إلى الإطاحة بالشاه، سياسات الخميني.

بالإضافة إلى ذلك، كانت حركة الثورة التي استلمت السلطة بعد الإطاحة بالشاه، مثل الحركات الثورية في غيرها من البلاد، تفتقر إلى برنامج واضح لبناء “دولة إسلامية عادلة”. برزت جدالات ضمن القيادة حول شكل الدولة ومؤسساتية السلطة.

بدأت مرحلة جديدة من مراحل الثورة مع مساءلة الرئيس بني صدر في 22 حزيران/يونيو 1981. وفي حين كانت حركة الثورة تتألف من رجال الدين والليبراليين من الفئة المتوسطة والمتطرفين العلمانيين المعاديين للشاه، مثّل إقالة بني صدر من قبل الخميني فوزاً للحزب الديني الأكثر تطرفاً على سائر أعضاء الائتلاف.

خلال 1981 و 1982 على وجه الخصوص، خاب ظن الناس بالمسار الذي اتّخذته حكومة الثورة. وعارضت مجموعات ثورية، مثل حزب تودة ومجاهدي خلق، والتي ساهمت أيضاً في الإطاحة بالشاه، بشدة الشكل الجديد التي كانت تتخذه الدولة، مع اللجوء إلى بعض العنف. بالإضافة إلى ذلك، ظهرت مجموعات من المتمردين من أعراق مختلفة في كافة أنحاء البلاد. فاعتمدت القيادة الثورية أساليب عنيفة لقمع المتمردين والمعارضين.

بعد سقوط بني صدر، حاولت المجموعات المعارضة إعادة التنظيم والإطاحة بالحكومة عن طريق العنف. وبدورها ردت الحكومة على تلك الأفعال بأساليب القمع والترهيب. وغالباً ما اتُخذت الحرب مع العراق، التي بدأت مع غزو العراق في شهر أيلول/سبتمبر 1980، كحجّة لقمع المعارضين الذين كانوا يُصوَّرون على أنّهم يشكلون تهديداً للأمن الوطني. تم اعتقال آلاف المعارضين أو تعذيبهم أو إعدامهم أو إرغامهم على مغادرة البلاد. كذلك اتخذت الحكومة إجراءات لتطبيق نظام قانوني إسلامي خاص بها وقانون إسلامي للسلوك الاجتماعي والأخلاقي.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن إيران يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
إيران التي تخضع حالياً لنظامٍ جمهوري إسلامي تزخر بالكثير من المرا...
استفاد نظام صدام حسين من الفوضى والبلبلة التي كانت تحيط بتغير الس...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: HEIKKI KOTILAINEN / EPU ©AFP

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا