فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / الأفلام

السينما الإيرانية

فراق (أصغر فرهدي، 2011) قصة أسرة من طهران مشتتة بين مغادرة البلاد والبقاء لرعاية الأب المصاب بمرض الزهايمر (فائز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عام 2012)
فراق (أصغر فرهدي، 2011) قصة أسرة من طهران مشتتة بين مغادرة البلاد والبقاء لرعاية الأب المصاب بمرض الزهايمر (فائز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عام 2012)

منذ أن أمر الحاكم القاجاري، الشاه مظفر الدين، مصوّر القصر بإحضار عارض أفلام من فرنسا إلى إيران، لعبت السينما دوراً متزايداً في الثقافة الإيرانية. منذ عام 1931 وحتى عام 1979، كانت إيران إحدى البلدان الرائدة في إنتاج الأفلام في الشرق الأوسط، وقد أنتجت ما يزيد عن 1001 فيلم.

تسببت الثورة بتوقف مفاجئ لإنتاج الأفلام، غير أنّ الحكومة الإسلامية الجديدة سرعان ما وعت أهمية الأفلام كأدة لنشر الدعاية. فتأسست مؤسسة الفارابي للإنتاج السينمائي عام 1983.

عادت صناعة السينما الإيرانية اليوم إلى الازدهار. يتم إنتاج مئات الأفلام كل عام، تتراوح من الأفلام الكوميدية إلى أفلام المغامرات والأفلام الفنية المستقلة. في السنوات الأخيرة، بلغت الأفلام الإيرانية المستقلة جماهير غربية واسعة وحصدت جوائز عالمية. وقبل عرضها أمام الجمهور، تخضع جميع الأفلام لرقابة وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي. والكثير من الأفلام الناقدة للمجتمع التي وصلت إلى الجماهير في الخارج لم يتم عرضها في إيران.

أشيد بإيران، تماماً كالصين، كإحدى أهم مصدّري الأفلام السينمائية في التسعينيات. واليوم، يصنف بعض الناقدين إيران على أنها السينما الوطنية الأكثر أهمية على الإطلاق من الناحية الفنية، برموزها التي تحاكي الواقعية الجديدة الإيطالية والحركات المشابهة في العقود السابقة. خلال السنوات العشرين الأخيرة، حصدت السينما الإيرانية تقديراً كبيراً من مهرجانات سينمائية دولية متعددة. وأثنى المخرج النمساوي المشهور مايكل هانيكي والمخرج الألماني فيرنر هيرزوغ، والعديد من الناقدين السينمائيين من حول العالم، على السينما الإيرانية كواحدة من أهم الأعمال السينمائية الفنية في العالم.

من المخرجين الإيرانيين المشهورين، نذكر محسن وسميرة مخملباف، وعباس كيارستمي، وجعفر بناهي، وداريوش مهرجويي، وأصغر فرهدي.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©A Separation | ©A separation

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!