فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع

المجتمع الإيراني

بشكل خاص، يتضح تطوران في المجتمع الإيراني في العقود الماضية: التحضر السريع والنمو السكاني. وكان لكليهما تأثير كبير على العلاقات الاجتماعية. وارتفعت مستويات التعليم، ولكن الرعاية الصحية والسكن وفرص العمل لا تزال متخلفة.

إقرأ المزيد

يعد المجتمع المدني في إيران من أكثر المجتمعات نشاطاً في المنطقة، إلا أنه حالياً يتعرض لضغوطات أكثر من غيره من المجتمعات في كثي...
من أهم التغييرات الملحوظة منذ الثورة تقليص حقوق المرأة وحريتها. تم طرد القضاة من النساء، وفرض ارتداء الحجاب، ورسخت القوانين ا...
تمتد الأسرة الإيرانية النموذجية لتشمل الأجداد. وكانت العائلة الممتدة تقليدياً الوحدة الاجتماعية التقليدية. في المناطق الريف...
يعتبر الإدمان على المخدرات مشكلة كبيرة تعاني منها إيران. عام 2009، قُدّر عدد المدمنين على المخدرات (بما في ذلك الأفيون والهيروين...
عام 2004، كان في إيران أكثر من 200 مؤسسة تعليم عالي رسمية وأكثر من 30 مؤسسة تعليمية خاصة تضم حوالي 1,6 مليون طالب. الالتحاق بالجامعات ...
وفق المنظمة الوطنية للشباب، الشباب هم الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 29 عاماً. ونظراً إلى أن ثلاثة أرباع الشعب لا تتخطى أعمارهم ال...
من أجل كبح ارتفاع معدل التحضر، أطلقت الحكومة عام 2003 "مبادرة الهجرة المعاكسة" من خلال الاستثمار الهائل في الصناعة والزراعة والخ...
تحتل إيران المرتبة 10 في العالم من حيث عدد المساجين البالغ 163,526 ( تقديرات عام 2008). ووفق وكالة مهر الإيرانية للأنباء، يبلغ متوسط ع...

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.