فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الجريمة

الجريمة في إيران

تتزايد الجرائم العنيفة والجرائم ضد الممتلكات بشكل طفيف. عام 1994، بلغ عدد الجرائم العنيفة 120 لكل 100,000 شخص، و 150 لكل 100,000 شخص عام 2004.

تحتل إيران المرتبة 10 في العالم من حيث عدد المساجين البالغ 163,526 ( تقديرات عام 2008). ووفق وكالة مهر الإيرانية للأنباء، يبلغ متوسط عمر السجناء في إيران 28 عاماً. وتقدر نسبة المساجين بجرائم المخدرات بـ 60%.

تتاجر شبكات الجريمة المنظمة في إيران بالمخدرات والبشر والأسلحة الخفيفة. وفق التقرير العالمي عن المخدرات الصادر عن الأمم المتحدة عام 2007، تم تهريب 53% من المخدرات، ومصدرها أفغانستان، عبر إيران عام 2006؛ كذلك سجلت إيران أعلى نسبة من عمليات مصادرة المخدرات المهربة عن طريق أراضيها.

وفق تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2007 عن الاتجار بالبشر، تعتبر إيران أيضاً “مصدراً ومعبراً ومقصداً للنساء اللواتي يتاجَر بهن بهدف الاستغلال الجنسي والاستعباد اللاإرادي؛ ويتم الاتجار بالنساء الإيرانيات داخلياً بهدف ممارسة البغاء بالإكراه وتزويجهن بالإكراه لتسوية الديون؛ ويتم الاتجار بالأطفال الإيرانيين داخل إيران وتهريب الأطفال الأفغان إلى إيران لتزويجهم بالإكراه واستغلالهم جنسياً واستعبادهم لاإرادياً في التسول أو العمل”.

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا