فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / التعليم

التعليم في إيران

77% من إجمالي السكان من 15 سنة وما فوق يجيدون القراءة والكتابة. ارتفع معدل تعليم الإناث، وتقلّصت الهوة بين الذكور والإناث. وقدرت إحصائيات عام 2002 نسبة الملمين بالقراءة والكتابة من الذكور 83,5% والإناث 70,4%.

التعليم الابتدائي (بين 6 و 10 سنوات) إلزامي؛ وبلغت نسبة الالتحاق بالتعليم الابتدائي 98% عام 2004. والالتحاق بالتعليم الثانوي ليس إلزامياً؛ عام 2004، بلغت نسبة الالتحاق بالتعليم المتوسط 90%، والتعليم الثانوي 70%. التعليم الرسمي مجاني؛ فالمدارس والجامعات الخاصة وحدها هي التي تفرض الأقساط.

غالبية المدارس الرسمية الإيرانية منفصلة الجنسين. أما الجامعات فهي مختلطة. ولأن أكثر من نصف الشعب دون 25 سنة من العمر، يواجه النظام التربوي ضغوطاً كبيرة. هناك ما يزيد عن 113,000 مدرسة في إيران تضم ما يزيد عن 18 مليون طالب؛ أما عدد المعلمين فيناهز المليون.

عام 2004، كان في إيران أكثر من 200 مؤسسة تعليم عالي رسمية وأكثر من 30 مؤسسة تعليمية خاصة تضم حوالي 1,6 مليون طالب. الالتحاق بالجامعات تنافسي، وعلى الطالب اجتياز اختبار القبول الوطني. أما أكبر الجامعات وأشهرها فهي جامعة طهران. عام 2007، شكلت الإناث أكثر من 60% من طلاب الجامعات. مدة العام الجامعي 10 أشهر؛ من أيلول/سبتمبر وحتى حزيران/يونيو.

بينما تقليص الهوة في التعليم بين الجنسين إحدى الإنجازات الهامة التي حقّقتها إيران، إلا أن هناك قلق متزايد حيال تخطي أعداد الإناث أعداد الذكور بين طلاب الجامعات. واعتبر أعضاء البرلمان المتشددون أعداد الإناث المتزايدة خطراً، ودعوا إلى وضع حصة نسبية للجنسين، معلّلين ذلك بأن الرجل هو المعيل تقليدياً، وينبغي ضمان مكان له في التعليم العالي والقوى العاملة. وحجتهم الأخرى هي ارتفاع سن الزواج ومعدلات الطلاق. وقد وضعت إيران حصة نسبية للنساء والرجال في مجالات عديدة في السنوات الأخيرة، إلا أنها أطلقت عام 2008 خططاً تنص على وجوب تشكيل الرجال والنساء معاً 30% على الأقل من المسجلين في كل الاختصاصات الجامعية.

عام 2010، بلغ عدد الطلاب الجامعيين في إيران 3,790,859: منهم 50,5% ذكور. في السنوات السابقة، أظهرت إحصائيات رسمية أن النساء شكّلن 60-65% من طلاب الجامعات.

Photo UNHCR
Photo UNHCR
ايران تعليم طلاب
طلاب في مراحل التعليم الابتدائية
ايران طلاب جامعه
طلاب جامعيين ايرانيين خلال تأدية الامتحانات
طلاب جامعه ايران
طلاب جامعيين ايرانيين

 

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.