فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إيران / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / المرأة

المرأة الإيرانية

Bazaar, Tehran, 2012 / Photo HH
Bazaar, Tehran, 2012 / Photo HH

مع أن الحراك الاجتماعي والمكاني (الجغرافي) أدى إلى بعض التغيرات الاجتماعية، إلا أن المجتمع الإيراني يبقى محافظاً وقائماً على أساس العائلة. تخضع المرأة لسلطة الزوج أو عائلة الزوج، غير أنها بدأت تحظى باستقلالية مادية أكبر من خلال ارتفاع معدلات توظيف النساء، خصوصاً في المدن.

من أهم التغييرات الملحوظة منذ الثورة تقليص حقوق المرأة وحريتها. تم طرد القضاة من النساء، وفرض ارتداء الحجاب، ورسخت القوانين القائمة على الشريعة الإسلامية عدم المساواة بين الجنسين. وتم تعديل قانون الأسرة بحيث لم يعد للمرأة كلمة في المسائل المتعلقة بحضانة الأولاد والعمل. وبات طلب الطلاق صعباً على المرأة. وتعادل شهادة المرأة في المحكمة نصف شهادة الرجل. وينطبق نفس الأمر على المبالغ المدفوعة كديّة. ويعتبر العنف والتمييز ضد المرأة شائعين في المجتمع الإيراني، تماماً كجرائم الشرف.

في نفس الوقت، ارتفع عدد النساء اللواتي يدخلن الجامعات والقوى العاملة بشكل كبير. عام 2007، شكلت الإناث ما يزيد عن 60% من طلاب الجامعات. نتيجةً للمساواة في التعليم، باتت المرأة الإيرانية تعادل الرجل ثقافةً وكفاءةً. ومع ذلك، فالنساء يشكلن نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل. وبينما يدخل ثلثا النساء الإيرانيات الجامعات، إلا أنهن لا يشكلن إلا خمس القوى العاملة.

وفق إحصاء عام 2006، يبلغ عدد النساء الإيرانيات الموظفات 3,5 مليون امرأة مقارنةً بـ 23,5 ملايين رجل. تشكل الإناث أقل من 20% من القوى العاملة، وهي نسبة أدنى بكثير من المعدل العالمي البالغ 45%. يشغل أكثر من ثلث نسبة الإناث الإيرانيات العاملات وظائف في قطاعات التربية والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية.

الحركة النسائية

مؤخراً، أصبح الناشطون المتخصصون بحقوق المرأة أكثر مناصري التغيير نشاطاً وبروزاً في إيران. تعمل مئات المنظمات الصغيرة غير الحكومية على تحسين حقوق المرأة الإيرانية ووضعها. فعلى سبيل المثال، قام ناشطون إيرانيون معنيون بحقوق المرأة بتنظيم حملة “التغيير من أجل المساوة والمليون توقيع” التي تهدف لجمع مليون توقيع لتغيير القوانين التمييزية ضد المرأة. وقد تعرض قادة هذه الحركة إلى الهجوم والسجن من قبل الحكومة، ولا يزال الكثيرون منهم رهن الاعتقال.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte | ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا