فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / العراق / من الماضي الى الحاضر / التاريخ العسكري

التاريخ العسكري

الجيش البريطاني يدخل بغداد عام 1917
الجيش البريطاني يدخل بغداد عام 1917

خلال الحرب العالمية الأولى، كان العراق مسرح معارك بين القوات البريطانية والعثمانية. وبعد الحرب، فرض البريطانيون انتداباً على المنطقة ذات الموقع الاستراتيجي. وفي عشرينات القرن المنصرم، تم قمع ثورة عراقية ضد القوات المحتلة.

عام 1941، أثارت أزمة سياسية داخلية الاستياء مجدداً. وهذه المرة بتحريض قدّم الألمان وإيطاليا وحكومة فيشي الفرنسية (التي كانت تسيطر على سوريا) يد العون للمتمردين. هاجمت الطائرات الحربية الألمانية والإيطالية، التي كانت تنطلق من الموصل في شمال البلاد، القوات البريطانية. وقامت حكومة فيشي الفرنسية في سوريا بإمداد قوات زعيم الثورة، رشيد علي، بالسلاح. استمرت الحرب البريطانية العراقية لأسابيع فقط، وذلك لتفوق القوات البريطانية المسنودة بقوات جوية على أعدائهم العراقيين المسلحين تسليحاً خفيفاً وعلى القوات النازية المنهكة. وتم تعيين حكومة موالية للبريطانيين، الأمر الذي وضع حداً للوجود النازي في المنطقة. وفي كانون الثاني/يناير عام 1943، عندما أحكم الروس حصارهم للقوات الألمانية في ستالينغراد، أعلن العراق الحرب على دول المحور.

بعد الحرب العالمية الثانية، لم تظهر القوات العراقية سوى على هامش الصراعات الأكبر. ففي عام 1948، أرسل العراق جنوداً لمحاربة دولة إسرائيل الناشئة حديثاً. وعام 1967 فعلوا نفس الشيء على نطاق أوسع إلى حد ما. إلا أن هذه التعزيزات لم تلعب دوراً كبيراً، حيث طغت عليها تسارع الأحداث الجارية.

عام 1973، أرسل العراق بكتيبتين مدرعتين – أكثر من 600 دبابة – وبعض القوات الخاصة لمقاتلة التشكيلات الإسرائيلية التي قامت بهجوم مضاد في اتجاه دمشق، عاصمة سوريا، وذلك بعد امتصاص الهجمات الأولية على مرتفعات الجولان. أوقفت القوات العراقية والسورية والأردنية الهجوم المضاد الإسرائيلي. كما توقف المزيد من القتال نتيجة التطورات على الجبهة السياسية الدولية. كما أرسلت القوات الجوية العراقية بسرب من قاذفات هوكر هنتر إلى مصر. فعلياً بدأت القوات العراقية تلعب دوراً في الساحة العالمية مع تولي صدام حسين السلطة عام 1979.

لمزيد من المعلومات انظر الحروب العربية الإسرائيلية

إقرأ المزيد

من الماضي الى الحاضر
ملف فنك الشامل عن العراق يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
استفاد نظام صدام حسين من الفوضى والبلبلة التي كانت تحيط بتغير الس...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte | ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا