فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / العراق / من الماضي الى الحاضر / أزمة رئاسية مُقبلة في كردستان العراق

أزمة رئاسية مُقبلة في كردستان العراق

The motives behind the political stalemate of the Kurdistan Region in Iraq are explained
محتجون يدعون إلى حل الأزمة الرئاسية لحكومة إقليم كردستان يشعلون الإطارات أثناء اشتباكات مع قوات الأمن خلال مظاهرة في السليمانية، العراق، 10 أكتوبر. Photo Feriq Ferec / Anadolu Agency

بالكاد تعتبر أزمة الرئاسة في كردستان العراق في نوفمبر 2015 مفاجأة، إذ كان يتوجب أن تنتهي ولاية الرئيس مسعود بارزاني في عام 2013 الماضي. فقد نجح الحزبين الرئيسيين في الأقليم آنذاك بحبك حيلة، اعتبرها الكثيرون غير شرعية، تقتضي بتمديد ولايته لعامين إضافيين. ولم يكن هناك أي سببٍ لافتراض أنّ الرئيس سيتنحى عام 2015.

وغالباً ما ينظر إلى إقليم كردستان العراق باعتباره منارة للديمقراطية في جزء من العالم يعاني من حالة اضطراب، إذ يتمتع الإقليم بانتخابات نزيهة، وحقوق لكثير من الأقليات الدينية والعِرقية، وبرلمان فعّال. ولكن، بإلقاء نظرة أعمق على الطريقة التي تم فيها التعامل مع الانتخابات الرئاسية، تظهر صورة مغايرة.

الملقات الخاصة عن الأكراد

Fanack يقدم ملفاً خاصاً عن الأكراد في المنطقة.

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.