فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / العراق / من الماضي الى الحاضر / حزب البعث يستولي على السلطة / بداية ضعيفة

بداية ضعيفة

 أحمد حسن البكر
أحمد حسن البكر

من الطبيعي أن يبدأ الحكام الجدد من وضع ضعيف. فقد تولوا السلطة بانقلاب، وكانوا غير معروفين في السياسة العراقية، باستثناء أحمد حسن البكر، وكان عليهم التعامل مع خصمين منظمين بشكل جيد. وكان الحزب الشيوعي العراقي لا يزال قوة سياسية على الرغم من الضربات الشديدة التي تلقاها في أوائل ستينات القرن العشرين والانقسامات الداخلية بشأن موقفه من موسكو، والتي أدت إلى انقسامه في النهاية.

أما الخصم الآخر فكان الحزب الديمقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني)، صوت الأكراد الأهم. نظر الأكراد بمرارة إلى الفترة السابقة التي تولى خلالها البعثيون السلطة لفترة وجيزة. كرئيس للوزراء، قاد أحمد حسن البكر هجوماً عسكرياً واسع النطاق ضد الأكراد لم ينته حتى وقف إطلاق النار في شباط/فبراير عام 1964.

سرعان ما استؤنف الصراع، إلى أن توصل البارزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، إلى اتفاق حول الحكم الكردي الذاتي في التعليم والإدارة المحلية. كما تم التوصل إلى اتفاقيات بأن يصبح للأكراد من الآن فصاعداً تمثيل نسبي في البرلمان والحكومة والإدارة الوطنية. لكن في الوقت نفسه، كانت بغداد تصعّد سياسة التعريب في مناطق مختلطة بالسكان، ولا سيما في المنطقة الغنية بالنفط حول كركوك. هذا ما أدى إلى ترحيل الأكراد إلى كردستان ومناطق أخرى من العراق، وتوطين العرب على أراضيهم وفي منازلهم.

إقرأ المزيد

من الماضي الى الحاضر
ملف فنك الشامل عن العراق يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يشكل الأكراد أحد أقدم الشعوب في الشرق الأوسط، فضلاً عن كونهم أكبر ...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: IRAQ NEWS AGENCY ©AFP | ©Fanack

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!