فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إسرائيل / من الماضي الى الحاضر / الاختراق / الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية

الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية

زعيم منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات في الأمم المتحدة في نيويورك في 13 تشرين الأول/نوفمبر 1974 <br/>Photo HH
زعيم منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات في الأمم المتحدة في نيويورك في 13 تشرين الأول/نوفمبر 1974
Photo HH
كانت اتفاقات كامب ديفيد ضربة قوية للتطلعات السياسية للفلسطينيين بشكل خاص، منذ أن حققت منظمة التحرير الفلسطينية بعد 1969 مكاسب هامة على الصعيد الدبلوماسي الدولي. وكان هذا هو الحال بشكل خاص بعد دعوة المجلس الوطني الفلسطيني عام 1974 لإقامة “سلطة وطنية محاربة مستقلة للشعب في كل جزء محرر من الأراضي الفلسطينية المحررة” – وبالتالي إتاحة المجال لإمكانية تقسيم فلسطين. من جهة أخرى، تحدث ميثاقا منظمة التحرير الفلسطينية لعام 1964 و 1968 فقط عن حل لفلسطين بأكملها. وكان من شأن هذا التغير الجوهري للموقف أن يكون مصدراً للتوتر في صفوف منظمة التحرير الفلسطينية. وعلى كل، لم يعد الموقف السياسي يصر على إقامة دولة ديمقراطية علمانية في كل فلسطين بحقوق متساوية للفلسطينيين واليهود على حد سواء.

بعد ذلك، وفي تتابع سريع، جاء اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بمنظمة التحرير الفلسطينية بوصفها “ممثل الشعب الفلسطيني” واعتراف جامعة الدول العربية بمنظمة التحرير الفلسطينية بوصفها “الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في أي من الأراضي الفلسطينية المحررة”. وقد حصلت فلسطين، ممثلة في منظمة التحرير الفلسطينية، على العضوية الكاملة في جامعة الدول العربية يوم 9 أيلول/سبتمبر 1976. وفي 13 تشرين الثاني/نوفمبر 1974، ألقى ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية كلمة أمام النصاب المكتمل للجمعية العمومية للأمم المتحدة. أعقب ذلك إعادة تأكيد الجمعية العامة للأمم المتحدة على “حقوق [الشعب الفلسطيني] غير القابلة للتغيير، لاسيما حقه في تقرير مصيره”. ومنح منظمة التحرير الفلسطينية مركز المراقب “خلال الجلسات وعمل الجمعية العمومية”. (لمزيد من المعلومات، انظر الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية في المفاوضات العربية الإسرائيلية)

إقرأ المزيد

وشهدت البلاد بعد ذلك شن الحرب على لبنان وثلاثة حروب أخرى على غزة، ...
ملف فنك الشامل عن إسرائيل يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها و...
في نهاية الخمسينات، أعلنت قيادة جديدة عن نفسها باسم منظمة التحرير...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte | ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا