فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إسرائيل / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / الرياضة

الرياضة في إسرائيل

مكابي تل أبيب، الفائز ببطولة أوربا لكرة السلة / Photo Shutterstock
مكابي تل أبيب، الفائز ببطولة أوربا لكرة السلة / Photo Shutterstock

تاريخياً، كانت رياضة المشي والنشاط البدني في الطبيعة عنصراً هاماً من الثقافة الإسرائيلية، مما يؤكد علاقة المستوطنين الشباب الجدد القوية بالأرض. واليوم، لا تزال رياضة المشي والأنشطة الرياضية بصفة عامة تحظى بشعبية كبيرة في إسرائيل. حيث يشارك الكثير من الإسرائيليين في الرياضات الجماعية أو اللياقة البدنية أو الجري. حيث تفيض حدائق المدينة بالعدّائين خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما أصبح ركوب الدراجات (الجبلية) نشاطاً ترفيهياً رئيسياً في السنوات الأخيرة. ويستثنى من ذلك اليهود الأرثوذكس الذين لا يمارسون أي نشاط جسدي عموماً.

الرياضة الأكثر شعبية في إسرائيل هي كرة القدم. ولكن هذا لا يعني بأن الفرق الإسرائيلية ناجحة جداً على الصعيد الدولي. وكونها لا تستطيع التنافس مع الدول المجاورة نتيجة المقاطعة والعلاقات المتوترة، يسمح للفريق الوطني لكرة القدم بالمشاركة في بطولة الأمم الأوروبية. ولم يتأهل الفريق في 2004 و 2008. كرة السلة هي الرياضة الثانية الأكثر شعبية في إسرائيل، والبلاد ناجحة جداً في البطولات الدولية لكرة السلة. والفريق الأكثر نجاحاً هو مكابي تل أبيب، والذي فاز في بطولة الأمم الأوروبية خمس مرات، وكانت المرة الأخيرة عام 2004-2005 .

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: NIR KEIDAR ©Shutterstock | NIR KEIDAR ©Shutterstock

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!