فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إسرائيل / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الأسرة

الأسرة الإسرائيلية

في زيارة لحائط المبكى، القدس 2010 / Photo Shutterstock
في زيارة لحائط المبكى، القدس 2010 / Photo Shutterstock

في اليهودية، الحياة الأسرية مركزية. وتشكيل الأسرة يشجعه المجتمع كثيراً، كما تدعمها الخدمات التي تقدمها الدولة. وقد عزز ذلك اليهود الذين نجوا من المحرقة، والذين كان تشكيل الأسرة بالنسبة لهم يعني الهروب من ماضيهم المروّع. يختلف معدل المواليد في إسرائيل اليوم من مجموعة إلى أخرى، حيث هي الأعلى بين المسلمين واليهود الأرثوذكس. ومعدل المواليد العام هو 22 ولادة / 1000 نسمة وكان معدل الخصوبة 3 (مكتب الإحصاء المركزي عام 2010).

في معظم البيوت اليهودية تكون الأسرة النووية هي البنية الأساسية. وغالباً ما يتم الاحتفاظ بعلاقات قوية مع العائلات الكبرى، وتجتمع العديد من العائلات يوم السبت (ليلة الجمعة) لتناول وجبة احتفالية. لكن جلبت المجموعات الجديدة من المهاجرين معها أشكالاً جديدة من الحياة الأسرية. فعلي سبيل المثال، جلبت الهجرة الروسية معها العديد من الأمهات الوحيدات، بينما بقي أزواجهن في روسيا. وعلاوة على ذلك، تلعب الجدة، والتي تعيش في نفس المنزل غالباً، دوراً هاماً. معدل حجم الأسرة هو 3,7 (مكتب الإحصاء المركزي عام 2010). جاء المهاجرون الأثيوبيون من خلفية ريفية مع عائلات كبيرة يترأسها ذكر مسيطر. لكن، غيّر الانتقال إلى إسرائيل من هذا إلى حد كبير، حيث اليوم تتكون 30% من الأسر داخل المجتمعات من أم فقط.

غالباً ما تعيش العائلات الفلسطينية داخل إسرائيل في أسر كبيرة ضمن البناء نفسه: يبني الآباء شقة إضافية على السطح من أجل أولادهم وزوجاتهم وأحفادهم. معدل المواليد بين المواطنين المسلمين في إسرائيل أعلى من الأغلبية اليهودية العلمانية، الأمر الذي يعتبره العديد من اليهود الإسرائيليين على أنه مسألة مثيرة للقلق يمكن أن تهدد الطابع اليهودي للدولة.

في المقام الأول، تعتبر النساء اليهوديات على أنهن ولاّدات ومربيات، وخصوبتهن مهمة جداً. بينما المتوقع من الرجال الدفاع عنهن (وعن الأمة ككل). ضمن المجتمع اليهودي العلماني، تشكّل المرأة جزءً من الحياة العامة، وغالباً ما يكون لها مهنة ومستقلة بذاتها. ولكن مشاركتهن لا تماثل الرجل (انظر وضع المرأة).

أما بالنسبة لمجتمع الأرثوذكس فالأمور مختلفة. فالمرأة الأرثوذكسية أقل حرية في الأماكن العامة، فهي ترتدي الملابس المحتشمة ولا تحتك بالرجال غير أزواجهن وأقاربهن. ولكنهن يعملن خارج المنزل لإعالة أسرهن الكبيرة غالباً، وخصوصاً عندما يقضي الرجال أيامهم في اليشيفا (مدرسة دينية).

أما في العائلات المسلمة (والمسيحية)، والتي تكون أكثر أبوية، غالباً ما تأخذ المرأة دور المرؤوس. وشرفها هو شرف الأسرة، وبالتالي غالباً ما تكنّ الفتيات والنساء محميات من العالم الخارجي. لكن بالمقارنة مع المسلمين في البلدان المجاورة، غالباً ما يكون للفلسطينيين في إسرائيل نمط حياة أكثر حداثة.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: unkown ©Shutterstock | unkown ©Shutterstock

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!