فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إسرائيل / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الشباب

الشباب

تل أبيب
تل أبيب

34,4% من سكان إسرائيل هم بسن 18 وما دون، وفق المكتب المركزي للإحصاء عام 2011. يعيش الشباب الإسرائيلي بشكل عام في بيئة آمنة مع عائلاتهم وأصدقائهم. وعادة ما يبقون في المدرسة حتى سن لا يقل عن 16 سنة. وتتأثر حياة الشباب بإعدادهم للخدمة العسكرية منذ سن مبكرة. ويتم استدعاء الشباب في سن السادسة عشر إلى مقابلة أولية. وفي المدرسة الثانوية، غالباً ما يتوفر ضابط عسكري لإبلاغ الطلاب عن فرصهم عند دخولهم الجيش وعن أهمية الخدمة العسكرية.

بعد الخدمة الإلزامية، يقوم معظم الشباب الإسرائيلي برحلة إلى جميع أنحاء العالم للاسترخاء والتمتع ببعض الحرية. حيث يتوجه معظمهم إلى الهند وتايلاند وأستراليا ونيوزيلندا. وقد أصبحت سمعة بعض الشبان الإسرائيليين سيئة في بعض البلدان لعدم احترامهم ووقاحتهم مع السكان المحليين. وفي بعض الأماكن، في الهند مثلاً، توجد لافتات كتب عليها بأن الإسرائيليين ليسوا موضع ترحيب.

تتركز أنشطة الشباب الترفيهية، كما هو الحال في معظم الأماكن الأخرى في جميع أنحاء العالم، حول الرياضة والخروج إلى الحانات والنوادي، والجلوس في المقاهي والذهاب إلى السينما.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: AHMAD GHARABLI ©AFP

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!