فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الأردن / من الماضي الى الحاضر / من الملك حسين إلى الملك عبد الله الثاني

من الملك حسين إلى الملك عبد الله الثاني

Photo Wikipedia /  الملك عبد الله الثاني خلال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط عام 2008 في شرم الشيخ في مصر
الملك عبد الله الثاني خلال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط عام 2008 في شرم الشيخ في مصر Photo Wikipedia

توفي الملك حسين في 7 شباط/فبراير عام 1999 في العام السادس والأربعين من حكمه، بعد صراع طويل مع مرض السرطان. وقبل وفاته بأسبوعين فقط، عيّن ابنه الأكبر عبد الله، نصف البريطاني، البالغ من العمر 37 عاماً خليفة له، متجاهلاً بذلك أخيه الأصغر الحسن الذي كان ولي العهد منذ عام 1965. جلس عبد الله، الذي كان قائد القوات الأردنية الخاصة ومتزوجاً من رانيا – فلسطينية أردنية من بين الذين عادوا من الكويت بعد أزمة عام 1990-1991 – على العرش يوم وفاة والده.

حافظ عبد الله على مواقف الأردن التقليدية دولياً وإقليمياً. وأظهر اهتماماً أكثر من والده في الشؤون الاقتصادية، مشجعاً بحماس على سياسات السوق الحرّة، بما في ذلك خصخصة كبيرة لممتلكات للدولة.

image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.