فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الأردن / من الماضي الى الحاضر / السلام مع إسرائيل

السلام مع إسرائيل

King Hussein of Jordan and Israeli Prime Minister Yitzhak Rabin shake hands on 26 October 1994, in the presence of US President Bill Clinton
الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، الملك حسين ورئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق رابين يتصافحان في 26 تشرين الأول/أكتوبر

عام 1979، وقّع الرئيس المصري أنور السادات معاهدة سلام ثنائية مع إسرائيل. قرّبت معارضة الملك حسين وياسر عرفات لهذه المعاهدة ما بينهما، إلا أن العلاقات بقيت غير مستقرة، لأن الفلسطينيين ارتابوا بأن الأردن لا يزال غير مبالٍ بحقوقهم الوطنية. فإلى حد بعيد، كانت العلاقات الصعبة للأردن مع منظمة التحرير الفلسطينية مستمدة من رفض إسرائيل – وبالتالي واشنطن – الاعتراف بمنظمة التحرير أو التعامل معها بشكل مباشر. كانت جميع المبادرات الرئيسية لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي – من مبادرة السادات عام 1978-1979 إلى خطة ريغان عام 1982 ومؤتمر مدريد للسلام عام 1991 – تتوخى شكلاً من أشكال الحكم الذاتي للفلسطينيين في الضفة الغربية المرتبطة بالأردن بشكل أو بآخر، وجميعها أوكلت للأردن دوراً رئيسياً في المفاوضات.

مع ذلك، دخلت منظمة التحرير الفلسطينية نفسها في سلام مع إسرائيل في أيلول/سبتمبر عام 1993 بتوقيعها على اتفاقات أوسلو. وبعد أوسلو، لم يتردد الملك حسين في أن يحذو حذوها. وفي 26 تشرين الأول/أكتوبر عام 1994، وقع الطرفان معاهدة سلام كامل. كانت النتيجة الفورية الملموسة هي الزيادة الكبيرة في المساعدات الأمريكية. وفي نيسان/أبريل عام 1995، تبادل الأردن وإسرائيل السفراء، وبدأت السياحة والتبادلات التجارية الأخرى. ولكن في أيار/مايو عام 1996، فازت كتلة حزب الليكود المتشدد، الذي كرّس مواصلة الاستيطان في الأراضي المحتلة، بالسلطة في إسرائيل. وتعطل اتفاق أوسلو، وركدت عملية السلام الأردنية الإسرائيلية.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن الأردن يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
اعترف مجلس عصبة الأمم بأن شرق الأردن دولة تحت إشراف بريطاني في الع...
منذ الأيام الأولى للملك عبد الله في إمارة شرق الأردن، حافظ على روا...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: SVEN NACKSTRAND ©AFP

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا