فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الكويت / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / الثقافة

الثقافة الكويتية

الهاشمي الثاني (يسار، بنيت 1997-2001) أضخم سفينة ضو وأكبر سفينة خشبية (طول 85 م) في العالم، في ميناء مدينة الكويت
Photo Fanackليس للكويت تقاليد ثقافية عريقة مثل دولة العراق المجاورة. وتعود أصول سكانها قليلي العدد إلى الجماعات البدوية المحافظة، كما أنّ علاقتها بالثقافة الحديثة غالباً ما كانت صعبة.

ساعدت الثروة النفطية للكويت على تحويل البلاد إلى منبع طاقة اقتصادية. بدأ ازدهار الكويت في خمسينيات وستينيات القرن العشرين، أي قبل الازدهار الاقتصادي لغالبية الدول الأخرى في منطقة الخليج – في الواقع، حتى قبل ظهور بعض هذه الدول. وعملت الكويت منذ البداية على تطوير ثقافتها واقتصادها.

حدث ذلك في ذروة الثقافة العربية الحضرية لمصر ولبنان، النموذج الذي تبعته دول عربية أخرى. لم يكن فقط الكويتيون المتحمسين الوحيدين لهذه العملية، وإنما أيضاً المهاجرون من مصر وسوريا ولبنان وخصوصاً الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى حد كبير.

النموذج الآخر الذي احتذت به الكويت كان الازدهار الاقتصادي والثقافي للعراق المجاور، حيث كانت مدنه الكبرى تنتقل إلى الحداثة التي تشهدها المنطقة. وكان المثال العراقي أكثر جاذبية للكويت من المملكة العربية السعودية – إلى أن انقلب العراق على جارته الصغيرة.

بعد غزو العراق للكويت عام 1990، تم طمس الحياة الثقافية الكويتية بالكامل تقريباً، وبالكاد استعادت البلاد عافيتها. ولا يُعزى ذلك فقط إلى الأضرار المادية والاقتصادية وتأثير الذعر الذي دب في قلوب الكويتيين بسبب العراقيين، وإنما أيضاً إلى مغادرة الكثيرين من المهاجرين البلاد. وتم طرد غالبية الفلسطينيين من الكويت، لأن منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة ياسر عرفات كانت تحتفظ بعلاقات طيبة مع نظام صدام حسين.

غير أن عوامل أخرى أبطأت التطور الثقافي للكويت. فالمواطنون الكويتيون الأصليون ليسوا أكثر تحفظاً من شعوب الإمارات أو قطر، وإنما طورت الكويت نموذجاً من ملكية دستورية معتدلة نسبياً تتمع في ظله الأطراف المحافظة، من خلال نظام برلماني، بتأثير أكبر على سياسة البلاد من دول الخليج الأخرى.

الفارق الآخر هو الازدهار الاقتصادي والتوسع الثقافي الناشئ عنه في الإمارات وقطر، والذي تزامن مع نهضة العولمة في التسعينيات. وأصبح تطور دبي حدثاً إعلامياً. الأمر الذي كان من المحتمل أن يبعد الكويت عن الحداثة دون أن يلحظ أحد ذلك، كما دخلتها، ولبقيت خارج دائرة الضوء.

لعبت الحكومة على الدوام دوراً مهماً في تطوير عالم الفنون في الكويت، خاصة من خلال المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب (NCCAL) الذي يدير المؤسسات الثقافية في البلاد، بما فيها المتاحف.

تعتبر الثقافة الكويتية الحديثة ذات التوجه العالمي الشغل الشاغل للطبقات العليا الكويتية في الوقت الراهن. ويحاول جامعو التحف الفنية، مثل الشيخة باولا الصباح وابنتها لولو الصباح، تمثيل ذاك الصدع الاجتماعي في البلاد.

إقرأ المزيد

نظراً إلى ماضيها غير المتحضر، لم تنتج الكويت ما يمكن تسميته بالأدب الكلاسيكي، ولكن بفضل مستوياتها التعليمية الرفيعة، أنتجت ا...
بالتطرق إلى الموضوع من منظورٍ إقليمي، تتمتع الكويت بتاريخٍ ثقافي مميز. يمكن للمرء وصفه بالتحول التاريخي، الذي شهد انتقال البل...
الموسيقى والرقص
في مجال الفنون الإسلامية، تملك الشيخة حصة والشيخ ناصر، من آل الصباح، دار الآثار الإسلامية المعروفة. وكما هي الحال في متحف الفن...
يحتوي المتحف الوطني، الذي تضرر بشدة ونُهب خلال الغزو العراقي، على مجموعتين: الآثار والحياة الكويتية التقليدية. لا يزال المتحف...
شهد قطاع البناء في مدينة الكويت بروز عدد من ناطحات السحاب الحديثة، كان أحدثها برج الحمراء بارتفاع 412 م. هذا البرج الرائع، الأطو...
كانت الحياة المسرحية في الكويت شبيهة بتلك التي في مصر وسوريا والعراق برعاية حكومية. وكان في المدينة مسارح حديثة كاملة التجهيز....
الأفلام
حقق المنتخب نجاحاً أكبر في كأس آسيا، حيث وصل إلى النهائيات عام 1976 وفاز بالكأس عام 1980. وقد شكل فوز الكويت على بوتان بنتيجة 20-0 عام...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Tirimy ©WIKIMEDIA COMMONS

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!