فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الكويت / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / الثقافة / الهندسة المعمارية

الهندسة المعمارية

مدينة الكويت ليلاً / Photo Shutterstock

كما في الإمارات وقطر، الهندسة الحديثة في الكويت مقيدة. ومن المعالم الثقافية الأكثر شهرة نذكر أبراج الكويت التي تعود إلى سبعينيات القرن العشرين وصممها المهندسان السويديان Sune Lindström و Malene Björn. ومبنى مجلس الأمة الكويتي، الذي يشبه خيام البدو، هو معلم آخر صممه Jørn Utzen الذي صمم أيضاً بيت الأوبرا في سيدني. تم افتتاح المجلس عام 1985، كما أنه مميز من ناحية أخرى كونه أول مبنى برلماني في دول الخليج. ومكتبة البابطين المركزية هي معلم آخر بُني حديثاً.

في الفترة الأخيرة، شهد قطاع البناء في مدينة الكويت بروز عدد من ناطحات السحاب الحديثة، كان أحدثها برج الحمراء بارتفاع 412 م. هذا البرج الرائع، الأطول في الكويت، منحوت للتخفيف من الإشعاع الشمسي. والبناء الحديث الآخر، ولكن من نوع مختلف جداً، هو مسجد الصدّيقة فاطمة الزهراء الذي تم افتتاحه عام 2011. يعتبر هذا المسجد الشيعي الجديد في منطقة عبد الله المبارك نسخة من ضريح تاج محل الشهير في الهند. ومع أنه أصغر بكثير من الأصل، إلا أنه يعتبر تحفة معمارية جديدة على مشارف مدينة الكويت.

على الرغم من البناء الحديث، تم الحفاظ على بعض أمثلة الهندسة المعمارية من عصر ما قبل النفط. فمعظم المنازل القديمة تقع على طول شارع الخليج العربي في مدينة الكويت. تم بناء بيت ديكسون عام 1870 لتاجر كويتي. وقد كان مقر إقامة المندوبين السياسيين البريطانيين في الكويت. وهذا البيت مثال على مزيج من الهندسة المعمارية المحلية والاستعمارية.

بني بيت السدو عام 1929، وهو مزيج من الهندسة المعمارية المحلية والهندية. وفق موقع ArchOfKuwait، يعتبر بيت السدو أقدم بيت كويتي بني من الاسمنت والخرسانة. منذ عام 1979، ويضم معرضاً للنسيج البدوي.

مؤخراً، تم تجديد كشك الشيخ مبارك التاريخي بجانب سوق المباركية في مدينة الكويت. كان الكشك مكتب مبارك الصباح (الكبير)، حيث كان يجمع الرسوم الجمارك من تجارة قوافل الجمال ويتشاور مع الشعب. بنى الشيخ مبارك كشكين في المنطقة: واحداً في الجنوب للاستخدام الصباحي؛ وواحداً في الشمال لفترة ما بعد الظهر.

المبنى التاريخي الآخر هو مدرسة القبلية للبنات، في منطقة القبلة في مدينة الكويت، والتي بنيت في الأصل كمنزل عام 1942-1943 وتم تحويلها إلى مدرسة للبنات. وكونها شيّدت من الطوب البحري والطين والخيزران والخشب المستورد من الهند وشرق أفريقيا، انهارت عام 1945 بسبب هطول الأمطار الغزيرة. فقام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بتجديد المبنى وإعادة فتحه عام 2001.

فن العمارة التقليدية

فن العمارة الحديثة

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: meshal alawadhi ©Shutterstock | meshal alawadhi ©Shutterstock

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!