فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الكويت / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / المجتمع

المجتمع الكويتي

سوق مدينة الكويت
Photo Fanackحوالي نصف عدد سكان الكويت من الكويتين. والنصف الآخر يتألف من قوى عاملة أجنبية تشمل العمال العرب والغربيين في الأعمال الإدارية على الأغلب والذين يتقاضون رواتب جيدة، ومجموعة أكبر من العمال الأجانب الذين يتقاضون أجوراً زهيدة، أكثرهم من شبه القارة الهندية. السكان المواطنون هم في الغالب من السنّة، مع أقلية شيعية. يشكّل السكان عديمو الجنسية، ويدعون بالبدون، عنصراً آخر من المجتمع الكويتي. أكثر الانقسامات الاجتماعية حدة في الكويت هي بين المواطنين والمغتربين، والسنّة والشيعة، والحضر (النخبة من السنة المتحضرين المستقرين) والبدو (قبائل البدو الذين استقروا على الأغلب في النصف الأخير من القرن العشرين).

إقرأ المزيد

على نحو مماثل، لأن معظم المواطنين يتفقون على أن التوازن الديموغرافي في البلاد يجب أن يميل لصالحهم في المستقبل القريب، لذلك تع...
في منطقة الخليج، تعتبر مؤسسة الزواج عادة وسيلة هامة لتعزيز شبكة الأسرة الممتدة. ونتيجة لذلك، كانت الزيجات داخل "العيلة" هي الق...
تتزوج المرأة الكويتية في سن أكبر وسطياً من النساء في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، بمتوسط عمر 20 (في دول مجلس التعاون الخليج...
فمنذ عام 2005 فقط، تم السماح للمرأة الكويتية بالتصويت والترشح للمناصب في الانتخابات البرلمانية. وقد أعاق البرلمان محاولات سابق...
بينما تستمر معدلات خصوبة المواطن ونسبة الشباب تحت 15 سنة من العمر في العدد الإجمالي للسكان المواطنين، فالمد السنوي لخريجي الجا...
غالبية طلاب الجامعة من الإناث. وكان ما يقارب من 70% من الطلاب المواطنين المسجلين في جامعة الكويت والبالغ عددهم 18,691 من الإناث (أع...
حذّر تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2006 الكويت بأن عليها أن تستمر في تطوير الخدمات الصحية، على الرغم من أنها حققت تقدماً كبيرا...
وربما الأكثر أهمية من حيث الفعاليات المدنية هي المؤسسة الكويتية التقليدية "الديوانية"، وهي نوع من ملتقى اجتماعي. تعقد اجتماعا...
من الصعب جداً، أو حتى المستحيل، تقييم مستوى الجريمة في الكويت. حيث لا توجد معلومات رسمية موثوقة، كما أن هناك مشكلة في تعريف "ال...

© Copyright Notice
Click on link to view the associated photo/image:
©WIKIMEDIA COMMONS

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.