فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الجمهورية اللبنانية / من الماضي الى الحاضر / الحرب الأهلية (1970 - 1975) / التدخل الإسرائيلي (1978 – 1985)

التدخل الإسرائيلي (1978 – 1985)

في آذار/مارس 1978، رداً على غارة فلسطينية داخل إسرائيل، احتلت القوات الإسرائيلية جنوب لبنان، باستثناء مدينة صور وضواحيها. وأعرب مجلس الأمن الدولي عن “قلقه البالغ إزاء تدهور الوضع في الشرق الأوسط”، وطالب إسرائيل بسحب قواتها من لبنان، كما قام بتشكيل “قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل)” (قراري مجلس الأمن الدولي رقم 425 ورقم 426). تمركز 4000 جندي من تلك القوات، والذين ارتفع عددهم بعد مضي شهرين إلى 6000، في جنوب لبنان.

من المفارقات، ازداد دور إسرائيل في ذلك الصراع خلال السنوات اللاحقة. في بادئ الأمر، سحبت إسرائيل قواتها من لبنان، إلا أنها احتفظت بالسيطرة على منطقة في الجنوب والتي كانت تشرف عليها ميليشيا سعد حداد المسيحية، والتي كانت تسمى بجيش لبنان الجنوبي.

عام 1981 قصفت إسرائيل العاصمة اللبنانية بيروت. وبعد عام، وتحديداً في حزيران/يونيو 1982، اجتاحت إسرائيل لبنان مرة أخرى. وهذه المرة توغلت القوات الإسرائيلية في لبنان إلى مشارف بيروت، وحاصرتها، وسحقت القوات الفلسطينية، وأحرزت رحيل منظمة التحرير الفلسطينية إلى تونس.

بعد ذلك بوقت قصير، انتخب بشير الجميِّل نجل الزعيم بيير الجميِّل رئيساً للبنان. ولكنه اغتيل قبل تنصيبه. وقيل أن اغتياله كان بتحريض من سوريا التي عادت لتقف إلى جانب الفلسطينيين، لأنها رأت أن الميليشيات المارونية أصبحت قوية جداً. ومباشرة بعد اغتيال بشير الجميِّل، قامت الميليشيات المسيحية بذبح ما يقرب من 2000 من المدنيين في المخيمات الفلسطينية في كل من صبرا وشاتيلا.

في نفس الوقت، اشتد القتال في جنوب البلاد بين الميليشيات الشيعية والقوات الإسرائيلية. وكانت إحداها حركة أمل (الأحرف الأولى لـ “أفواج المقاومة اللبنانية“)، والتي أنشئت عام 1975 باعتبارها الجناح العسكري لحركة المحرومين، والتي أسسها الإمام موسى الصدر. أما الميليشيا الأخرى فكانت حزب الله. كانت سوريا تدعم حركة أمل، وإيران وسوريا حزب الله.

عام 1983، نشب قتال ضارٍ في جبال الشوف بين الدروز والموارنة، ارتكب فيها كلا الجانبين المجازر والتي وصلت إلى حد التطهير العرقي. وقد حاول الدروز، بمساندة من حركة أمل، الاستيلاء على بيروت، ولكن تم إيقافهم من قبل الجيش اللبناني تحت قيادة العماد ميشيل عون.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن لبنان يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
تقدم فنك لمحة عامة عن تاريخ لبنان من حاضره إلى ماضيه، محاولين بذلك...
فهمت كل من اسرائيل وحزب الله بأن الجولة القادمة ستكون مدمرة وأن كل...

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!