فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / ليبيا / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / المأكولات

المأكولات

سوق للمواد الغذائية
سوق للمواد الغذائية

سمعة المطبخ الليبي سيئة؛ المأكولات الجيدة موجودة في المنازل أكثر من المطاعم العامة. المطبخ الليبي عبارة عن فسيفساء من التأثيرات التاريخية: المتوسطية والتركية والإسبانية والأفريقية الشمالية، يكملها المطبخ الأوروبي في فترة الاستعمار. يتمّ تقديم القهوة التركية إلى جانب الشاي بالنعناع الأفريقي الشمالي والكابوتشينو وقهوة الاسبريسو الإيطالية.

من بين الأطباق المحلية: الكسكس والطاجن بأنواعها؛ والعصبان (معدة الخروف محشوة بالأرز والأعشاب والكبد والكلى)؛ مرق لحم الغنم؛ اللحوم المشوية؛ الشوربة الليبية (حارة مع النعناع)؛ البوريك (فطائر معجنات فيلو محشوة)؛ اليبرق (ورق العنب المحشي)؛ الباذنجان؛ وغيرها من الخضار.

من بين أطباق الفطور النموذجية: الزوميتا (دقيق القمح المحمص مع الكمون) والبسيسة (عدة حبوب محمصة، مثل الحمص وحبوب الحلبة مخلوطة مع الزيت المتماسك يشبه زبدة الفول السوداني).

أضيفت المعكرونة على قائمة المأكولات الليبية خلال الاحتلال الإيطالي. وألذّها المعكرونة المصنعة يدوياً من الماء والطحين. وعلى عكس الإيطاليين، يأكل الليبيون العدس والحمص والأعشاب الحارة والخضار. كما لليبيين تقليد واسع بصنع اللوسة والهريسة، بهارات ليبية حارة تستخدم في الأطباق الموسمية.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: MAHMUD TURKIA ©AFP

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!