فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / المغرب / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع المغربي / الجدل المغربي حول الميراث

الجدل المغربي حول الميراث

The Moroccan Center of Human Rights recommended that all forms of discrimination against women, including in matters of inheritance be eliminated
مغربيات يغنين في مركز ورزازات للمرأة، ورزازات، المغرب. Photo Hollandse Hoogte/Nick Hannes

بناءً على توصية من المجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان في 20 أكتوبر 2015، تتعلق بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بما في ذلك مسائل الميراث، احتدم الجدل بين المؤيدين والمعارضين.

وفي حين يستند المؤيدون، بشكلٍ أساسي، لأحكام الدستور لعام 2011 وتعريف الأمم المتحدة للتمييز ضد المرأة بأنه أي تفرقة أو استبعاد أو تقييد يتم على أساس الجنس، يستند المعارضون، بشكلٍ أساسي أيضاً، على الآية القرآنية الكريمة (فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ)-(النساء:176)، التي تنص بوضوح على أن المرأة ترث نصف ما يحصل عليه الرجال.

وشغل النقاش الدائر هذا كلاً من وسائل الإعلام (بما في ذلك أوساط التواصل الاجتماعي)، والأحزاب السياسية، والمنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى الأفراد المغاربة. فعلى سبيل المثال، صرّح المحامي والحقوقي المغربي مصطفى المانوزي، الذي يدعم بشدة هذه التوصية، بأنه سيتخذ تدابير ملموسة من شأنها أن تضمن تقسيم تركته بين زوجته وأبنائه وبناته على قدم المساواة، وهذا يعني أنه سيقوم بتقسيم الميراث، عند وفاته، بالتساوي بين أفراد أسرته. وبفعل ذلك، يريد هذا الناشط في مجال حقوق الإنسان أن يكون قُدوة لجميع المغاربة.

الملفات الخاصة عن قانون الأسرة


Fanack يقدم ملفاً خاصاً عن قانون الأسرة في المنطقة.

قانون الأسرة

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Nick Hannes ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا