فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الموسيقى في الشرق الأوسط

الموسيقى في الشرق الأوسط

في منطقةٍ تعاني غالباً من انقساماتٍ بسبب الصراعات السياسية والأيديولوجية والطائفية، تبقى الموسيقى عاملاً مشتركاً بين شعوب منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. فأولئك الذين يتقنون لغة الروح والقلب يتمتعون بشعبية كبيرة في جميع أنحاء المنطقة؛ شعبيةٌ تنبض بالحياة حتى بعد وفاة الملحنيين والمغنيين والموسيقيين. وسواء كنت في بلدك أو خارجه، سيرافقك صوت أم كلثوم (مصر)، ومحمد عبده (السعودية)، ولطفي بشناق (تونس)، وفيروز (لبنان)، وناظم الغزالي (العراق) وغيرهم الكثير. نستعرض لكم في فَنَك Fanack تاريخ الموسيقى في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كما سنواصل استعراض الموسيقيين ومؤلفي الأغاني الجدد الذين يظهرون على الساحة الفنية، سواء كانوا ممن يتبعون القواعد التقليدية أو أولئك الذين يشقّون آفاقاً جديدة، لنعكس الحقائق المتغيرة في المنطقة.

image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.