فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الموسيقى في الشرق الأوسط / الهيب هوب في السعودية: هوية جديدة

الهيب هوب في السعودية: هوية جديدة

ظهر غناء الهيب هوب في السعودية في أوائل العقد 2000، لتحظى بدايةً بالإنتقاد بسبب إبتذال كلماتها من شعبٍ لم يعتد هذا النوع من الغناء. وفي السنوات التي تلت ذلك، إنتقل المشهد إلى رسائل أكثر إيجابية موجهةً في الغالب إلى الشباب، لتكتسب قبولاً إجتماعياً أوسع.

واليوم، وفي عام 2018، من المقرر أن تستضيف السعودية أكثر من 5 آلاف عرضٍ لموسيقى الراب والهيب هوب، إلى جانب الحفلات والمهرجانات. ويعدّ هذا ضعف الرقم من العام الماضي، 2017، وخطوة كبيرة في هذا المجال. فقد سبق وحكم على كلاش، وهو أحد أوائل مغني الراب في المملكة التي تحظر العديد من أشكال الترفيه، بالسجن 3 أشهر في عام 2007 لاستخدامه ألفاظاً نابية وكلمات أغانٍ عنصرية في أغانيه. وبعد أن قضى عقوبته، أصدر أغنية “أمي،” التي سرعان ما اجتذبت ملايين المشاهدات على الإنترنت. في حين تلقى مغني الراب Skinny، تهديداتٍ بالقتل بسبب كلمات أغنيه “Pussy, Money, Kush”.

وقال حسن أحمد دناوي، المعروف بـ”بيغ هاس،” الذي يقدم برنامجاً إذاعياً على Mix FM والمدوّن من جدة ويعيش اليوم في دبي، لفَنَك: “لا أعتقد أن مشهد الهيب هوب في السعودية بدأ كما هو الحال في أي مكان آخر كحركة يعبر فيها أولئك الذين لا يُسمع صوتهم عن أنفسهم.” وأضاف “على العكس من ذلك، خرج بطريقة خاطئة بأغانٍ مليئة بالشتائم والإهانات، على غرار الفنانيين الغربيين دون تكييفها مع ثقافتنا. بدأ هذا النوع يكتسب شهرةً من خلال البلوتوث والمدونات، إلا أنه كان لا يزال ضمن نطاق الهيب هوب السيء. وبعدها، تولى مجموعة من المغنين الأمر وغيروا ذلك في 2005-2006.”

فعلى سبيل المثال، كان لأغنية كلاش “أمي،” تأثير كبير على الشباب و”سمعها الجميع،حتى المسؤولين،” بحسب بيغ هاس. كما انتقل مغني الراب قصي خضر لتقديم برنامج Arabs Got Talent . ويضيف بيغ هاس، “إنه شخص إيجابي للغاية. عاد من لوس أنجلوس وقدم أغانٍ بالإنجليزية، إلا أنه اليوم يغني الراب بالإنجليزية والعربية.”

وقصي، الذي يعتبر من أوائل مغني الراب في المملكة العربية السعودية، يغني الراب منذ أكثر من 30 عاماً. فأغانيه المستوحاة من فنانيين أمثال NWA وتوباك شاكور، تمزج بين الهيب هوب والموسيقى الشعبية السعودية وتتطرق لجميع المواضيع من البطالة إلى الزواج- دون استخدام الألفاظ النابية. فقد قال لفَنَك “أغني عن الحياة، لأن الحياة هي الصورة الأكبر.” وأضاف “الحياة مدرسة وأنت التلميذ. ويوماً ما ستتخرج، ولكن لا بد أن تختار أن تجتازها بعلامات جيدة أم لا، مع المزيد من الدورات الإضافية.”

فقد فتح موقع اليوتيوب في المملكة- في عام 2013، كانت السعودية أكبر مستخدم لموقع مشاركة الفيديو للفرد الواحد في العالم- أبواب الشهرة لمغني الراب على مصراعيها. وتعتبر الأسماء البارزة اليوم، كما يقول بيغ هاس، مغني الراب قصي، وليل إيزي، الذي غالباً ما يغني عن الاستمتاع بالوقت كما يظهر في أغنيته “مليونير،” وكلاش، الذي بالرغم من كونه من المدرسة القديمة إلا أنه “يتحدث إلى القلب.” كما أن شيبوبة، يغني الراب من مدينة مكة المكرمة، ويتحدث “عن القضايا الاجتماعية والمجتمعية.”

وقال بيغ هاس “في البداية كان استقبال الهيب هوب سيئاً جداً. ظن الناس أنه أداة غير مجدية، وفن وضيع، إلا أن هذا بدأ يتغير لأن 51% من السكان دون سن الـ25 عاماً و75% دون سن الـ35. وباعتباره مجتمعاً فتياً، أصبحت المملكة أكثر انفتاحاً على احتيجاتها، على سبيل المثال رؤية 2030.” وتعتبر رؤية 2030 خطة حكومية طموحة للمستقبل، وتهدف إلى الحد من اعتماد البلاد على النفط من خلال تنويع اقتصادها. وقد لاحظ بيغ هاس التغيير في برنامجه الإذاعي، الذي يستخدمه لتقديم مغني الهيب هوب إلى جمهور الشباب.

ففي المرة الأولى التي قدم فيها برنامجه، وصلت الإذاعة رسالة نصية من أحد المستمعين تصفه بالكافر. “صدمت وشعرت بالخوف ولكني قررت أن لا شيء مما أفعل خاطىء أو يخالف الدين، لذا قررت الاستمرار.

وبعد بضع سنوات، بدأ الناس يتصلون بالبرنامج ليشكروني على تغيير وجهة نظرهم حول الهيب هوب. أذكر أحد الاباء الذي قال لي إنه كان يمنع ابنه من تأليف الشعر مع الموسيقى، ولكن بعد الاستماع إلى برنامجي، بات اليوم يتقبل الأمر ويشجعه.”

ويتفق معه قصي بأن النظرة إلى مغني الراب السعوديين قد تغيرت، إلا أنه أعرب عن أسفه لـ”عدم تضامنهم.” وبحسب قصي “هناك العديد من الفرق والمجموعات التي لديها مشاكل مع بعضها البعض. أنا أحاول أن أكون سفيراً لمشهدنا الموسيقي في المنطقة والعالم. ولا يهمني إن لم يفعل الفنان الآخر ذات الشيء، ولكن عليهم على الأقل أن يتعلموا كيف يعملوا مع بعضهم البعض. لدينا تواصل جيد وفنانيين مدهشين، إلا أنهم لا يتجهون نحو الاتجاه الصحيح بعد.”

الاحترام هو محور اهتماماته في الوقت الحالي. فقد أصدر مؤخراً أغنية حملت عنوان “Get lost”، التي تتحدث عن جيل جديد من الفنانيين الذين يؤمن أن عليهم التخلص من سلبيتهم وطاقتهم السلبية. وفي أغنيه أخرى له يُحيي المعلمين، الذين يلعبون دوراً غاية في الأهمية في المجتمع.

بوجود فنانيين يرسلون رسائل إيجابية إلى المجتمع مثل قصي، فلربما يكون لدى الأجيال المستقبلية في السعودية قادة أقوياء يحملون راية الموسيقى والثقافة.

© Copyright Notice

click on link to view the associated photo/image
©AFP ⁃ Omar Salem

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.