فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / عُمان / حقائق وبيانات عن عٌمان

حقائق وبيانات عن عٌمان

القيادة السياسية

Oman Sultan Qaboos bin Said al-Said

السلطان قابوس نن سعيد آل سعيد (منذ 1970)

الأرض

الإجمالي 309,500 كم مربع؛ أرض 309,500 كم مربع؛ مياه (0) كم مربع؛ (الترتيب مقارنة بدول العالم: 72)

الحدود

الإجمالي: 1,561 كم

الدول المجاورة

المملكة العربية السعودية 658 كم, الإمارات العربية المتحدة 609 كم, اليمن 294 كم

الساحل

2,092 كم

عدد السكان

4.56 مليون نسمة (2017)

الهيكل العمري

0-14: %30.10; 15-64: %66.35, 65+: %3.55 (تقدير 2018)

نمو عدد السكان

%3.3 (2017)

التحضر

%84.5 من مجموع السكان (2018)

المدن الرئيسية

مسقط (العاصمة) 1.447 مليون نسمة (تقديرات 2018)

المجموعات العرقية

العرب، البلوش، جنوب آسيا (هندية، باكستانية، سريلانكية، وبنغلاديشية)، وأفارقة

الأديان

المسلمون 85.9% ، المسيحيون 6.5%، الهندوس 5.5%، البوذيون 0.8%، وأخرى 1.3% (تقديرات 2010)

اللغات

العربية (اللغة الرسمية)، الإنجليزية، البلوشية، الأردية، اللهجات الهندية

الأمية

(عمر معرفة القراءة والكتابة 15+( 93% من إجمالي عدد السكان: 96.6% من الرجال؛ 86% من الإناث (تقديرات 2015)

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي

74.85 مليار دولار (2017)؛ 75.05 مليار دولار (2016)

نمو الناتج المحلي الإجمالي

-%0.27 (2017)؛ 5.38% (2016)

الناتج المحلي الإجمالي للفرد

16,144.4 دولار (تقديرات 2017)؛16,962.3 دولار (تقديرات 2016)

معدل البطالة

%3.25 (تقديرات 2017)؛ 3.27% (تقديرات 2016)

السكان تحت خط الفقر

غير متاح

الدين العام

%46.9 (تقديرات 2017) من الناتج المحلي الإجمالي؛ 32.5% (تقديرات 2016)

التضخم

%1.6 (تقديرات 2017)

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.