فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / عُمان / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / الحرف اليدوية في عُمان

الحرف اليدوية في عُمان

(Photo by GIUSEPPE CACACE / AFP)

دائماً ما لعبت الحرف التقليدية، مثل بناء السفن وصناعة المعادن والنحاس والفضة والذهب والنسيج والتطريز وصناعة الفخار دوراً هاماً في الاقتصاد الحضري أو الريفي أو الرعوي في عمان. وقد توارث المهارات جيل بعد الآخر. وبعضها يعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد. وتحافظ البلاد على الحرف اليدوية وتشجعها، إذ أنها تعتبر جزءً من تراث عمان الثقافي، مع أن المهاجرين هم الذين يقومون بالعمل الحرفي مثل صناعة الفضة.

يتم إنتاج المجوهرات الفضية بتطبيقات وأشكال وتصميمات عديدة. وتعتبر الأساور والخواتم والقلادات وزينات الشعر أو الجبهة الأكثر شعبية. ويتم نحتها أو نقشها أو تزيينها بنقوش نافرة مع زخارف هندسية وزهرية. إلى جانب كونها حلي جميلة وشخصية، تعتبر مجوهرات النساء استثماراً أيضاً، حيث يمكن بيعها عند الحاجة. وهذا هو السبب الرئيسي لاستبدالها بالمجوهرات الذهبية وغيرها من قطع الزينة تدريجياً.

منذ زمن سحيق زودت صناعة غزل ونسيج شعر الأغنام والماعز والجمال السكان بالحصائر والحقائب والملابس وبطانات الخيام وغيرها من المنتجات المفيدة والدافئة وطويلة العمر. ولا تزال النساء البدويات يغزلن، والرجال (الحضر) يحيكون على الأنوال الأرضية، وبخاصةً نول الحفرة. وتكون الزخارف هندسية على الأغلب، وتمثل نماذج الزخرفة البدوية في منطقة شبه الجزيرة العربية، مع لمسة عمانية مميزة. والألوان الرائجة هي الأسود والأحمر والأبيض.

قامت الحكومة، ممثلة في الهيئة العامة للصناعات الحرفية، بتمويل مجموعة من المشروعات الإحيائية لتشجيع ودعم الحرفيين التقليديين، بما في ذلك متحف التراث العماني ومشروع إحياء الفضة ومشروع إحياء النحاس. تهدف الهيئة إلى تطوير الحرف اليدوية. وتعمل البرامج التدريبية للحرفيين على تعزيز المهارة والجودة لتطوير المنتجات والتي يطلبها المستهلكون. وتم إنشاء المراكز الحرفية في أجزاء عديدة من السلطنة لحماية أصول الحرف، على سبيل المثال للناسجين وصانعي الفخار في الداخلية ومسندم، ولصناعة نماذج السفن الخشبية في الشرقية، ولإنتاج السجاد اليدوي.

[/three_fifth]

سفن الداو لا تزال تبنى بطريقة تقليدية / Photo HH

سياح في سوق مسقط / Photo HH

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte | GIUSEPPE CACACE ©AFP | ©Hollandse Hoogte | ©Hollandse Hoogte | ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا