فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / عُمان / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / الموسيقى والرقص الشعبي في عُمان

الموسيقى والرقص الشعبي في عُمان

أطفال عمانيون يؤدون رقصة السيف التقليدية (Photo by MOHAMMED MAHJOUB / AFP)

تراث عمان في الفنون الأدائية (التعبيرية)، وبخاصةً الموسيقى والأغاني والرقص، زاخر ومتنوع. وتسود الآلات الإيقاعية مثل الكاسر والرحماني في الموسيقى التقليدية. وتشمل الآلات الأخرى أنواع مختلفة من الدفوف والخلخال، سوار رسغ القدم. كما تتضمن الموسيقى التي كانت ترافق جميع نواحي الحياة العمانية: المناسبات الاحتفالية مثل الولادات والختان والزواج والاحتفالات الدينية والمهرجانات الوطنية وألعاب الأطفال. كما لعبت الموسيقى دوراً هاماً في جميع الأنشطة المرتبطة بالبحر، مثل رمي أو جذب الشباك ورفع أو خفض الأشرعة.

من خلال الاتصال بأفريقيا والجزء الغربي من آسيا، اندمج الفن والغناء والرقص (العديد من أنواع الطبول وأساليب الرقص أصلها من أفريقيا). وقد جاءت الطنبورة (الآلة الوترية الوحيدة المعروفة في عمان، باستثناء العود) من أفريقيا، حيث تعرف في بلدان مختلفة بأسماء مختلفة. ويعتبر السورناي، مزمار خشبي مفرد أو مزدوج، أحد الآلات اللحنية القليلة. وهو من أصل بلوشي. وقد انتشر من عمان إلى جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية. وقد يكون استخدام المحار قد جاء من التأثر بالهند.

الجمهور العماني مطلع على الموسيقى الكلاسيكية الغربية عن طريق الأوركسترا العمانية الملكية، والتي تأسست عام 1985. وقد تطورت منذ ذلك الحين لتصبح واحدة من أفضل الأوركسترات في العالم العربي.

 

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte | MOHAMMED MAHJOUB ©AFP