فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / الجغرافيا / المدن / مدينة غزة

مدينة غزة

مدينة غزة هي أكبر مركز سكاني في فلسطين، مع ما يقارب من نصف مليون نسمة. وهذه نتيجة مباشرة لتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين عام 1948. تقع المدينة على هضبة، على بعد 5 كم في الداخل، ولكنها اندمجت تماماً مع الميناء الذي يحمل اسمها خلال القرن العشرين.

تقع غزة على الطريق التجاري القديم الذي يمتد من مصر عبر البحر المتوسط  إلى سوريا وبعد ذلك إلى العربية. وإثر هذه الاتصالات التجارية، تواجد العرب في غزة قبل وقت طويل من وصول الفاتحين العرب والإسلام في القرن السابع. وكان من بينهم الجد الأكبر للنبي محمد، هاشم بن عبد مناف، تاجر بارز، حيث يقع قبره في مسجد السيد هاشم في غزة.

في الوقت نفسه، خدم الطريق التجاري كجسر بري عبرته جيوش عدة تابعة لإمبراطوريات كانت إما في أوجها أو في انحدارها – إلى الداخل أكثر، كانوا يواجهون نقصاً سريعاً في مياه الشرب. وعلى هذا النحو، تمت محاصرة غزة والاستيلاء عليها عدة مرات في تاريخها الطويل، وبالتالي تضررت بشدة في مناسبات عديدة، وسكانها إما أن قتلوا أو طردوا من المدينة. بسبب موقعها الاستراتيجي، كانت غزة – والتي كانت مسورة يوماً – كمدينة حامية.

في وقت لاحق من التاريخ، جاء الغزاة من أوروبا أيضاً. وهكذا سقطت غزة المتضررة والمقصوفة بشدة في يد الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت عام 1799، وبعد أكثر من قرن، في يد أتباع الجنرال البريطاني إدوارد اللنبي عام 1917 بعد حصار استمر ثمانية أشهر. ووقعت غزة تحت سيطرة مصر بين عامي 1948 و 1967. ومنذ ذلك الحين احتلتها إسرائيل – بضمها عام 2005. ونتيجة لذلك تم تعطيل الهيكل الاجتماعي والاقتصادي لغزة تماماً.

لكن هناك جانب آخر للقصة، ففي أوقات السلم والاستقرار كانت غزة ميناء مزدهراً، وأيضاً مركزاً للثقافة والمثقفين، ومنذ السنوات الأخيرة للإمبراطورية العثمانية كانت واحدة من حصون فلسطين الفكرية والسياسية والقومية.

المسجد الكبير في غزة أوائل القرن العشرين
المسجد الكبير في غزة أوائل القرن العشرين
المسجد الكبير
المسجد الكبير
أفق مدينة غزة Photo Fanack
أفق مدينة غزة Photo Fanack
سيارة أجرة في غزة Photo Fanack
سيارة أجرة في غزة Photo Fanack
ميناء غزة Photo Fanack
ميناء غزة Photo Fanack
شاطئ غزة Photo Fanack
شاطئ غزة Photo Fanack
شاحنات على معبر حدود غزة مع إسرائيل Photo Fanack
شاحنات على معبر حدود غزة مع إسرائيل Photo Fanack
مبنى التلفزيون المدمر Photo Fanack
مبنى التلفزيون المدمر Photo Fanack

 

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.