فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / الجغرافيا / المدن / القدس

القدس

القدس هي المدينة الأبرز في الضفة الغربية. والاسم مشتق من العبرية أورشليم، عاصمة المملكة اليهودية يوماً ما. ويدعو المسلمون المدينة بيت المقدس (المدينة المقدسة) أو باختصار القدس. نشأت المنزلة الشهيرة للقدس من المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة. ويقع كل منهما في الموقع المسمى بالحرم الشريف، هضبة مسورة في المدينة القديمة. تشبهاً بالنبي محمد، اتجه أتباعه في البداية نحو القدس خلال صلواتهم اليومية، وبعد ذلك، حوّل النبي محمد قبلة الصلاة نحو مكة المكرمة.

في الإسلام، تعتبر القدس مكاناً مقدساً نتيجة لإسراء النبي إلى السماء من صخرة الحرم الشريف، المكان الثالث الأكثر أهمية بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة (في شبه الجزيرة العربية). بعد الفتح العربي لفلسطين، أمر ثاني الخلفاء الراشدين (خليفة النبي محمد) عمر بن الخطاب ببناء المسجد الأقصى عام 638 م، في الموقع الذي يفترض بأن النبي صلى فيه. عام 690، استبدل الخليفة الأموي الخامس عبد الملك بن مروان البناء بآخر أكثر استدامة، كما أمر ببناء قبة الصخرة.

في العصور القديمة، كان الهيكلان اليهوديان الأول والثاني يقعان في نفس الموقع. تم تدمير الهيكل اليهودي الثاني على يد الرومان عام 70 م. ويعتبر اليهود المتدينون الحائط الغربي – المعروف أكثر باسم حائط المبكى – هو البقية الباقية من الهيكل اليهودي الثاني. وعلى هذا النحو يكون الموقع الأكثر قدسية بالنسبة لهم. أمام حائط المبكى ساحة كبيرة – موقع مميز في مثل هذه المدينة القديمة. وقد تم تشييدها مباشرة بعد احتلال إسرائيل للمدينة عام 1967 وتم تجريف حي المغربي الفلسطيني في العملية. وقد أعطي الـ 650 مواطناً هناك مدة ثلاث ساعات لأخذ أمتعتهم.

يطلق السكان اليهود على الحرم الشريف اسم جبل الهيكل. شيد الإمبراطور الروماني يوستنيان كنيسة القديسة مريم على الهضبة، والتي سويت بالأرض خلال غزو الفرس عام 614 م.

تعتبر القدس بالنسبة للمسيحيين أيضاً مكاناً مقدساً. فقد بنيت كنيسة القيامة في المكان الذي يزعم بأن المسيح صُلب فيه ودُفن وقام. إلى جانب كنيسة المهد في بيت لحم المجاورة، تعتبر هذه الكنيسة أهم موقع للحج المسيحي في العالم. ويمر طريق الآلام، وهو الطريق الذي يقال بأن يسوع سار فيه في طريقه إلى الصلب، عبر المدينة القديمة. ويوجد خارج المدينة مباشرة العديد من الأماكن المقدسة المذكورة في الكتاب المقدس، مثل جبل الزيتون وبستان جثسماني. وقد ظهرت في البلدة القديمة أربع مناطق مع مرور الزمن: حي المسيحيين والأرمن والمسلمين واليهود.

القدس: مدينة مقسمة

اضغط للتكبير
اضغط للتكبير

تم تقسيم مدينة القدس منذ حرب 1948-1949، عندما استحوذت إسرائيل على النصف الغربي من المدينة، بينما الأردن على النصف الشرقي منها، بما في ذلك المدينة القديمة مع أماكنها المقدسة والسوق الكبير. وخلال حرب حزيران عام 1967، احتلت إسرائيل القدس الشرقية. وأدى الاحتلال إلى ضمها في 28 حزيران/يونيو عام 1967. وأعلنت القدس في وقت لاحق عاصمة لدولة إسرائيل الأبدية غير القابلة للانقسام. وفي الوقت نفسه، تم توسيع الحدود البلدية فعلياً إلى كل من الشمال والشرق والجنوب. وبالتالي ضمت إسرائيل 64 كم2 إضافياً، بالإضافة إلى 6 كم2 من القدس الشرقية.

في ذلك الوقت، أدان المجتمع الدولي ضم القدس الشرقية، على سبيل المثال في قرار مجلس الأمن رقم 252. ونقلت بعض البلدان سفاراتها من القدس الغربية إلى تل أبيب تعبيراً عن استنكارهم لذلك. وحذت دول أخرى حذوها بعد ضم إسرائيل للقدس الشرقية بشكل رسمي عام 1980.

منذ عام 1967، ظهرت سلسلة من المستوطنات اليهودية حول القدس الشرقية في محاولة لتعزيز قبضة إسرائيل على المدينة ومنع النمو الطبيعي للقدس الشرقية الفلسطينية. وتشمل هذه المستوطنات، من بين غيرها (من الشمال إلى الجنوب)، جبعات زئيف، رامات ألون، بسجات زئيف، رامات شلوما، هار حوماه، جيلو. وقد تم فرض نفس السياسة النشطة في المدينة القديمة: فمنازل الفلسطينيين إما تم مصادرتها أو بيعها من قبل نصّابين فلسطينيين أو مسؤولين فاسدين، وبالتالي تم تخصيصها لمستوطنين يهود. ومنذ تطبيق تدابير تقييدية للغاية عام 1993، وبشكل خاص منذ إقامة الجدار مع “معابره الحدودية” الرهيبة، أصبحت القدس الشرقية في الواقع غير قابلة للوصول إليها بشكل أو بآخر بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية، والذين أصبحت المدينة بالنسبة لهم، كما كانت، تقع في بلد أجنبي. ونتيجة لذلك، تم فصل الفلسطينيين في الضفة الغربية عن مركزهم الديني الروحي كما عن الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات في القدس الشرقية.

مستوطنات يهودية في القدس على خارطة 3500 بكسل، في أيار/مايو 2006، توزيع وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) في الولايات المتحدة الأمريكية.

الرابط الأصلي: memory.loc.gov

حرم الشريف Photo HH
حرم الشريف Photo HH
حي المغاربة أمام حائط المبكى، قبل تدميره عام 1967
حي المغاربة أمام حائط المبكى، قبل تدميره عام 1967
المسجد الأقصى Photo Fanack
المسجد الأقصى Photo Fanack
كنيسة القيامة Photo Fanack
كنيسة القيامة Photo Fanack
حائط المبكى Photo Fanack
حائط المبكى Photo Fanack
بوابة دمشق Photo Fanack
بوابة دمشق Photo Fanack
مبنى يهودي في المدينة القديمة Photo Fanack
مبنى يهودي في المدينة القديمة Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack


” width=”980″ height=”980″> <!–

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.