فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / الجغرافيا / المدن / نابلس

نابلس

كما باقي المدن الكبيرة الأخرى في الضفة الغربية، تعتبر نابلس مركزاً إدارياً إقليمياً وملتقى الطرق التجارية والصناعية مع مرافق تعليمية وصحية. تلبي المدينة حاجات 56 من مجتمعات القرى في المحافظة المسماة على اسمها، فضلاً عن ثلاثة مخيمات كبيرة للاجئين التي أقيمت في محيط المدينة بعد عام 1948.

قد تعود أصول نابلس إلى المدينة الرومانية فلافيا نيابوليس (مدينة فلافيا الجديدة)، والتي أسسها الإمبراطور تيطس عام 72 م، والاسم عبارة عن إكرام له من خليفته وابنه. نابلس هو الترجمة العربية لنيابوليس. ولا تزال المكانة البارزة التي احتلتها المدينة منذ العصور القديمة ملحوظة في المدينة القديمة، من بين أماكن أخرى، والتي بالكاد تتجاوز حجم الكف بالنسبة للقدس في الحجم والجمال والأجواء.

مع مرور القرن التاسع عشر، تطورت نابلس إلى واحدة من أهم المراكز التجارية والصناعية في سوريا العثمانية. وقد سميت في ذلك الوقت مدينة الحمّامات والصابون، بسبب كثرة الحمامات العامة ومصانع الصابون. وأصبحت نابلس بعد ذلك مركزاً هاماً للوطنية الفلسطينية. وربما هذا ما يفسر هويتها المحلية القوية.

نتيجة لذلك، كانت نابلس بمثابة مهمة شاقة على قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد عام 1967. ومنذ ذلك الحين عطّلت العقوبات السياسية والاقتصادية – والاحتلال بشكل عام – المكانة الاقتصادية والسياسية للمدينة بشكل كبير، ولا سيما بعد اندلاع الانتفاضة الثانية (أيلول/سبتمبر 2000)، عندما فرضت إسرائيل عوائق صعبة أمام حركة الأشخاص والبضائع. تضمنت القيود إنشاء العشرات من نقاط التفتيش على الطرق الرئيسية وفرض حظر التجول المديد في بعض الأحيان وإدخال تصاريح السفر الإلزامية. وفي شباط/فبراير عام 2002، تم “إعادة الاستيلاء” على المدينة مؤقتاً من قبل الجيش الإسرائيلي (ومرة أخرى عام 2007)، مما سبب خسائر مادية كبيرة إلى المدينة القديمة.

تكشف المساحات المفتوحة اليوم الأماكن التي كانت فيها المباني القديمة. وقد تم تأجيل إعادة الإعمار حتى الآن بسبب نقص الوسائل المالية الكافية والخبرات. والمظهر العام يشبه طقم أسنان مع بعض الأضراس المفقودة. ومع ذلك، بدأت عملية إعادة الإعمار في أماكن أخرى من المدينة القديمة بأموال أجنبية.

منظر لمدينة نابلس Photo HH
منظر لمدينة نابلس Photo HH
أحد معامل الصابون المتبقية Photo Fanack
أحد معامل الصابون المتبقية Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack
سوق نابلس Photo Fanack
سوق نابلس Photo Fanack
الغزو الإسرائيلي عام 2002 Photo HH
الغزو الإسرائيلي عام 2002 Photo HH
الدمار الإسرائيلي واسع النطاق عام 2002 Photo Fanack
الدمار الإسرائيلي واسع النطاق عام 2002 Photo Fanack
أعمال الترميم Photo Fanack
أعمال الترميم Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack
المدينة القديمة Photo Fanack

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.