فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / الجغرافيا / المدن / رام الله

رام الله


من خلال تضافر عوامل مترابطة، استفادت مدينة رام الله من انحدار مدينة نابلس. منذ ما يزيد عن نصف قرن مضى، كانت رام الله مدينة بسيطة أغلب سكانها من المسيحيين. تلقت المدينة دفعتها الأولى في نهاية القرن التاسع عشر، عندما قامت المنظمات المسيحية الأجنبية بالاستثمار في التعليم، من بين الأمور الأخرى. هاجر العديد من خريجيها بعد ذلك خصوصاً إلى شمال وجنوب أمريكا، أملاً في بناء مستقبل أفضل هناك. اليوم يعيش المزيد من المهاجرين وذريتهم من رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد بقيت علاقاتهم مع عائلاتهم في رام الله سليمة في الكثير من الحالات. ويستثمر المهاجرون الناجحون في العقارات والأنشطة الاقتصادية، وفي تعليم أقاربهم في رام الله. وقد أعطى التدفق الهائل للّاجئين عام 1948 المدينة مزيداً من الدفع.

لكن الانفراج الحقيقي جاء مع بدء عملية أوسلو عام 1993، عندما أقام ياسر عرفات مقر السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله. وقد كان إقامة المقر في القدس الشرقية (المضمومة) غير قابل للتفاوض بالنسبة لإسرائيل، مما جعل الالتزام بتطور رام الله كبديل عن القدس الشرقية – بغضّ النظر عن نتائج عملية أوسلو. جذب إقامة السلطة الفلسطينية وعدد من الوزارات ذات الصلة بعد ذلك عدداً كبيراً من المنظمات غير الحكومية الفلسطينية إلى رام الله. وبدأت المدينة بتوفير فرص العمل للأشخاص الأعلى تعليماً من أماكن أخرى، مثل نابلس – فهي، بعد كل شيء، المستفيدة من أموال الغرب ومسرح القرارات الهامة التي تتخذها السلطات الفلسطينية. ونتيجة لذلك كان النمو والتوسع في رام الله مذهلاً. وقد اندمجت المدينة سابقاً مع مدينة البيرة المجاورة. إن الأصول المسيحية (يشكل المسلمون اليوم الغالبية العظمى) والتدفق الكبير للفلسطينيين من أماكن أخرى والتمثيل الواسع نسبياً للطبقة المتوسطة هي تفسيرات محتملة إلى حد ما للأجواء الأكثر تقدماً وتحرراً في المدينة بالمقارنة مع أي مكان آخر.

ساحة المنارة في الخمسينات...
ساحة المنارة في الخمسينات…
...واليوم Photo Fanack
…واليوم Photo Fanack
المسجد الرئيسي Photo Fanack
المسجد الرئيسي Photo Fanack
خارطة
خارطة
أفق المدينة Photo Fanack
أفق المدينة Photo Fanack
منظر عام Photo Fanack
منظر عام Photo Fanack
إعلان لبيرة فلسطينية Photo Fanack
إعلان لبيرة فلسطينية Photo Fanack
البقايا الأخيرة من المدينة القديمةPhoto Fanack
البقايا الأخيرة من المدينة القديمةPhoto Fanack
كنيسة للروم الأرثوذكس Photo Fanack
كنيسة للروم الأرثوذكس Photo Fanack
محل فلافل Photo Fanack
محل فلافل Photo Fanack

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.