فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / من الماضي الى الحاضر / الحصار / الأثر الاقتصادي

الأثر الاقتصادي

لم يتمكن اقتصاد قطاع غزة من الوقوف على قدميه منذ حرب حزيران/يونيو 1967. وعبر السنين أصبح تابعاً للاقتصاد الإسرائيلي، وبالتالي ضعيفاً للغاية. ومنذ اندلاع الانتفاضة الثانية عام 2000، تدهور الاقتصاد الفلسطيني بشكل مطّرد، وخاصة في غزة.

وفق مركز التجارة الفلسطيني، كان القطاع الخاص في غزة، والذي يولّد 53% من الوظائف، الأكثر تضرراً من الحصار. وتوقفت حوالي 98% من العمليات الصناعية في غزة – في 3800 شركة – نتيجة نقص المواد الأولية وانعدام الفرص التجارية. وفقد أكثر من 75,000 عامل – من مجموع 110,000 يعملون في القطاع الخاص – عملهم ودخلهم. وانطبق نفس الأمر على 100,000 عامل فلسطيني لم يعد يُسمح لهم بالعمل في إسرائيل. وتوقفت مشاريع البناء (باستثناء الشركات الخاصة التي تستخدم مواد البناء التي يتم إدخالها عن طريق الأنفاق). وتتأرجح البطالة في غزة حول 40%.

 

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن فلسطين يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يخوض الفلسطينيون كفاحاً مريراً لإقامة دولتهم المستقلة وتطبيق قرا...
في يوليو 2017، أقال عباس أكثر من 6 آلاف موظف يعملون في قطاعات الصحة و...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Fanack

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!