فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / من الماضي الى الحاضر / الانتداب البريطاني

الانتداب البريطاني

القدس تحت الانتداب البريطاني ، 1945

خلال الحرب العالمية الأولى، وقفت الإمبراطورية التركية العثمانية إلى جانب ألمانيا والإمبراطورية النمساوية الهنغارية، وبالتالي تجرعت الهزيمة. وبالتالي، استغّل ألد خصومها – بريطانيا العظمى وفرنسا – الفرصة لاحتلال أجزاء كبيرة من الأراضي التابعة للإمبراطورية العثمانية التركية، بما في ذلك بلاد الشام.

مراسلات حسين مكماهون

سعت بريطانيا وفرنسا في صراعهما ضد الحكام العثمانيين الأتراك إلى الحصول على الدعم من العرب، في شخص شريف مكة، حسين بن علي. بسبب منصبه وباعتباره سليل النبي محمد (سيّد)، كان يتمتع بنفوذ كبير بين المسلمين. وقد أبدى حسين استعداده لتقديم الدعم المطلوب. كانت هذه خطوة كبيرة، باعتبار أنها كانت بالتالي تعني معارضة سلطة السلطان – والذي كان بعد كل شيء خليفة النبي محمد. مقابل الدعم، حصل العرب على وعد بالاستقلال من البريطانيين (وضعت فيما يسمى مراسلات حسين مكماهون عام 1915-1916).

اتفاقية سايكس بيكو

لكن بعد الحرب لم تفِ بريطانيا العظمى وفرنسا بالتزاماتهما تجاه العرب. وعوضاً عن ذلك، تقاسمت لندن وباريس الأراضي العثمانية التركية المحتلة بينهما على شكل انتداب بريطاني وفرنسي (مصطلح القرن العشرين للفظة مستعمرة)، وذلك وفق اتفاق سري (اتفاقية سايكس بيكو، 1916). وقد تم هذا بموافقة عصبة الأمم المنشأة حديثاً، الاسم السابق للأمم المتحدة.

عام 1920، ظهر الانتداب البريطاني لفلسطين إلى حيز الوجود، شاملاً أراضي فلسطين ودولة إسرائيل المستقبلية. وتم تقسيم ما تبقى  من بلاد الشام إلى أراضي انتداب: لبنان (فرنسا)، سوريا (فرنسا)، الأردن (بريطانيا).

Sykes-Picot map 1024px
خريطة اتفاقية سايكس بيكو

وعد بلفور

في الثاني من نوفمبر 1917، كتب وزير الخارجية البريطاني آرثر بالفور رسالةً إلى والتر روتشيلد، وهو شخصيةٌ بارزة في المجتمع اليهودي البريطاني، معرباً عن دعم الحكومة البريطانية إنشاء وطنٍ لليهود في فلسطين. ويتألف النص من فقرة واحدة يُعرف باسم وعد بلفور. كانت فلسطين، في ذلك الوقت، سنجقاً نائياً في الإمبراطورية العثمانية المفككة، التي كانت بريطانيا تخوض معها حرباً منذ عام 1914. وعلى الرغم من عدم تمتعهم بأي استحقاقٍ في المنطقة، نفذ البريطانيون الوعد دون استشارة سكانها البالغ عددهم 650 ألف نسمة، الذين يُشكل العرب ما نسبته حوالي الـ92% منهم (مسلمين ومسيحيين) و8% فقط من اليهود.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن فلسطين يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يخوض الفلسطينيون كفاحاً مريراً لإقامة دولتهم المستقلة وتطبيق قرا...
وبعد قرنٍ من الزمان، لا يمكن المبالغة في أهمية وعد بلفور والسياسا...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Matson Photo Service ©WIKIMEDIA COMMONS | ©Fanack

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!